]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حتى أنتي يا امريكا

بواسطة: سعيدسنان النظامي  |  بتاريخ: 2013-05-03 ، الوقت: 16:59:22
  • تقييم المقالة:

سعيد النظامي - كيف أقنعك يافرانك وأنت لاتريد الإقتناع بأني دفعت لكم قيمة تأشيرة السفر الى أمريكاوليس ثمن لمقابلة تلك السيدة الجملية الحسناء المطرزة والمفعمة بالعواطف الربانية في وجهها المعهودة على كآفة الشعب الامريكي الحنون؟ أعتذر منكم أعني المسموعة عن الشعب الأمريكي الصديق للشباب العربي الطموح للسفر والهجرة والدراسة أو حتى السياحة الطويلة المنتهية بلا عودة.

نعم فإن تمثال الحرية الجاثم بساحة الإغراءت الدولية التي لاتتعدى مساحتها الصغيرة عدة أمتار قليلة أستطاع بكل حنكة ساسة الولايات المتحدة تحويل هذه البقعة الى شركة إستثمارية عملاقة تعمل على تشغيلها وزارة الخارجية الامريكية مباشرة شعارها رجل أسود يحمل بيده شعلة تعني عبودية الحمقاء بزمن الراسمالية.

فمن أين ستأتي الخسارة لمشروع مثل هذا يكون أرباحه الشهرية طائلة وخيالية بدون أي تكلفة, أرباح صافية تصب في الخزينة القومية الأمريكية من إعلان مبوب ومترجم بعدة لغات العربية في مقدمة المستهدفين بهذا الإعلان.

السفارات والقنصليات الامريكية وعمليات النصب والإحتيال الذكي التي يمارس بإسم الدبلوماسية والديمقراطية الأمريكية ضد شبابنا الطامحين للهجرة والسفر الى أمريكا, بحيث تعمدت الخارجية الامريكية إلى وضع إعلان مبطن من الداخل ومبهم من الخارج غير وأضح ولكنه سهل وبسيط جداً لمن يرغب مغادرة وطنه الى دولة المستقبل, نعم إخواني فكل سفارة أو قنصلية إمريكية بجميع أنحاء العالم ماهي غير فرع لـ"كادي مول" شهير لاتجد للجودة بين منتجاته المعروضة وأسعاره الباهضة أي مقارنة تذكر غير شهرة المتجر وأسعة الصيت والإنتشار.

بحيث تحرص السفارة أولاً وقبل كل شي إستيفاء الرسوم المفروضة على المتقدم لطلب التآشيرة بحيث يقوم المتقدم بدفع مبلغ لايستهان وخسائر طائلة وبعد إيداع المبلغ الذي يظل مصيره مجهول يتم إخضاع المتقدم الطامح لمقابلة الموظف المختص الذي يكون آمرك بيده بحسب ماتنص عليه الفقرة (214 ب) من قانون الهجرة الى أمريكا بحيث يحق للموظف المختص تقييم المتقدم وعلى ذلك يتم رفضه والرفض هو الخيار الأمثل أو الموافقة ولكن تظل بحسب قوة حظه.

أما كان يجب عليكم اولاً إخضاع المتقدم للمقابلة قبل الدفع وإن تمت الموافقة على التاشيرة يتم تحصيل منه مستحقات ورسوم التاشيرة, آلم يوجد في هذا النظام إشتباه يدل على وجود قرصنة ونصب وإحتيال على الناس داخل السفارات الأمريكية والغريب من ذلك كيف يتقبل المواطن اليمني والعربي تلك المهزلة والمسرحية السخيفة المحاكة داخل أروقة السفارات الأمريكية برغم ليس كل المتقدمين هم المغفلين فقط فقد نجد بينهم الأطباء والمتعلمين ونخبة من المؤهلين, فتجدهم يكتفون بمغادرة السفارة الأمريكية حاملين في أيديهم نسخة مطبوعة لورقة مكتوب فيها يؤسفنا إبلاغك بإنك غير مؤهل للحصول على تأشيرة للسفر للولايات المتحدة.

ولقد تم رفضك للإسباب التالية ::

لم يتبين بإن لديك روابط عائلية واجتماعية أو إقتصادية قوية خارج الولايات المتحده الأمريكية, لم تثبت بإنه يوجد مايقتضي لعودتك الى وطنك الأم, كما إنك لم تستطيع إقناع الموظف المسؤول إنك ستلتزم بتعاليم وشروط قانون العمل الأمريكي أثناء تواجدك في الولايات المتحده الامريكية أو بشكل عام إنك لم تتمكن من إستيفاء الشروط المطلوبة للتاشيرة التي تقدمت من آجلها اليوم.

وإذا كان المتقدم في الطلب غير مواطن, مثال يمني مقيم بالسعودية يحصل على تلميح وهمسة قوية من الموظف المختص بإنه سيتمكن من الحصول على التأشيرة لوتقدم بطلبه للسفارة الموجودة في بلاده, آلم يعلم بإن المارينز يطوق السفارة الأمريكية بصنعاء, نعم فقد ناشدني الضمير تحذيركم من الإبتزار الممنغط تحت أقدام بعض العاهرات ورعاة البقر القادمين إلينا بجوازات دبلوماسية يحملون لنا بين أكتافهم فضائل النبل والكرم والمودة وهم مجرد أوغاد ومرتزقة يجيدون تحويل الإبتسامة الصفراء الخاوية الى بسمة معبرة تحمل واقع الشر المرسول إلينا تحمله طيور المحبة السلام والصداقة والرقة القادمة من أمريكا.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق