]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإخوان والسلفيون في الملعب الدولي

بواسطة: د صديق الحكيم  |  بتاريخ: 2013-05-03 ، الوقت: 16:16:38
  • تقييم المقالة:

الإخوان والسلفيون في الملعب الدولي بقلم د صديق الحكيم  البداية مع البحث والختام مع الأسئلة 

"يقول الأستاذ أحمد زغلول" الباحث في الشئون السلفية إن الفكرة السلفية لاترتبط بحدود الدول إذ ترى أن هذه الحدود غير صحيحة فقد صنعها الإستعمار، وترى أن جميع المسلمين أخوة لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات في "أمة الإسلام" التي تراها كيان واحد يجب أن يقوم على المنهج السلفي
هذه الرؤية للأمة الإسلامية تتشارك فيها جماعة الإخوان المسلمين مع السلفيين فقد اهتم الإمام الشهيد حسن البنا مؤسس الجماعة بقضايا العالم الإسلامي حيث أنشأ "قسم الاتصال بالعالم الإسلامي" في ثلاثينيات القرن العشرين ومن ثم كان طبيعياً أن ينشأ التنظيم الدولي للإخوان المسلمين في الثمانينات.
وهذا البعد الخارجي ملازم للدعوة منذ نشأتها؛ فقد اشتبكت مع الأحداث الدولية بدعم فقهي أو مساندة إعلامية منذ حرب أفغانستان، مرورا بحربي الخليج الأولى والثانية، واحتلال العراق واشتباكها مع الأزمة الصومالية وإرسالها وفداً ضمن عمليات الإغاثة وكذلك بالنسبة لسوريا الآن حيث دشنت حملة "أمة واحدة" لإرسال إغاثات للشعب السوري فضلاً عن الدعم الفقهي للثورة السورية عبر فتاوي الجهاد وتكفير الرئيس السوري بشار الأسد.
وعلى خطى جماعة الإخوان المسلمين، تسير الدعوة السلفية؛ إذ يواصل مشايخ الدعوة وعلمائها وعلى رأسهم الدكتور ياسر برهامي،ودكتور سعيد عبد العظيم ودكتور أحمد حطيبة ، زياراتهم الخارجية إلي دول عربية وإسلامية في محاولة لوضع حجر الأساس لتأسيس "التنظيم الدولي للدعوة السلفية" علي شاكلة التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين.

وبعد هذا العرض لملخص الأخبار جاء وقت الأسئلة 

هل سيستفيد السلفيون من تجربة التنظيم الدولي للإخوان ؟
هل سيتعاون التنظيم الدولي للسلفين مع نظيره الإخواني؟
هل ستختلف مقاصد وأدوات التنظيمين ؟
هل يمكن أن يكون التنظيم السلفي الدولي أنشأ خصيصا لضرب نظيره الإخواني خصوصا وأن قوة الإخوان الضاربة هي في تنظيمها الدولي وبذلك يكون مستهدفا للقضاء عليه بالبديل القريب منه وهو التنظيم السلفي الدولي بعد أن باءت محاولات تفكيكه بالفشل علي مدار أربعة عقود وهذا الأمر أكاد أشتم منه رائحة عمل مخابراتي يستخدم التيار السلفي بعلمهم أوجهلهم لضرب رفيقه الأكبرفي العمل الدعوي وبعض شواهد وقرائن هذه الفرضية هي التقارب المريب بين شيوخ السلفية وجبهة الإنقاذ ومن قبل مع الفريق أحمد شفيق في مرحلة الانتخابات الرئاسية 
والسؤال الأخير:كيف سيتعامل الإخوان مع اللاعب الجديد في الملعب الدولي ؟
المقال 465
للتواصل مع الكاتب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق