]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الزواج بين الجن والإنس :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-03 ، الوقت: 14:36:42
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

 

 

عبد الحميد رميته , الجزائر

 

 

الزواج والجن والإنس

 

 

ملاحظة: هذا موضوع بعيد إلى حد ما عن واقع أغلبية الناس , وكذا فيه من الظن ما فيه , وكذا هو متعلق بعالم الغيب لا بعالم الشهادة , ومنه فإننني أرى أن الأفضل عدم طرحه أمام عامة الناس ولا أمام الشباب المراهقين ذكورا أو إناثا .

 

1- هل زواج الإنسي من جنية والجني من إنسية ممكن باتفاق العلماء ؟

 

لا!. بل خالف في ذلك كثير من العلماء قديما وحديثا . زواج الإنسي من جنية جائز عند المالكية , وعكسه ( أي زواج الإنسية بجني ) غير جائز لئلا تقول المرأة إذا وُجدت ‏حاملاً بأنها حامل من زوجها الجني , فيكثر الفساد . ثم إن تحكيم العقل والتجربة والدين و ... يقودني إلى القول بأن الإمكان في حد ذاته , أي إمكان الزواج ( لا الجماع ) لإنسي بجنية أو لجني بإنسية مستبعد جدا , وهذا لتباين الجنسين واختلاف الطبعين ، إذ الآدمي جسماني والجني ‏روحاني وهذا من صلصال كالفخار وذاك من مارج من نار ، " والامتزاج مع هذا التباين ‏مدفوع ، والتناسل مع الاختلاف ممنوع " كما قال الماوردي رحمه الله .

 

2- هل يمكن للرجل أن يتزوج من جنية , وهل يجوز له ذلك ؟

 

قال بعض الفقهاء بالجواز . أما الإمكان فالفقهاء قالوا : ممكن . ومع ذلك فإن العقل يقتضي مني أن أقول بأنه من الصعب جدا أن نقدم دليلا قطعيا نقليا من الكتاب أو السنة أو دليلا قطعيا واقعيا من حياة الناس اليومية يدل على أن الإنسي يمكنه بالفعل التزوج بجنية . قلت من الصعب جدا لأن الجن من عالم الغيب وليس من عالم الشهادة , ومنه فإن الأحكام المتعلقة بهذا العالم ظنية أكثر منها قطعية .

 

3- هل يمكن للمرأة أن تتزوج من جني , وهل يجوز لها ذلك ؟

 

أما بالنسبة للإمكان فإن ما قلته عن زواج الإنسي بجنية يبقى صالحا لأن يُقال هنا كذلك بالنسبة لزواج الإنسية بجني . أما من حيث الجواز فذهب الإمام مالك إلى عدم الجواز حتى لا تزني المرأة مع إنسي ثم إذا حملت منه ادعت بأنها حملت من جني هي متزوجة به , أي حتى لا تتخذ المرأة التي لا تخاف الله جوازَ الزواج من جني ذريعة للزنا مع رجال من الإنس .

 

4-هل الأخذ بقول من قال بجواز زواج الإنسي بجنية أفضل أم بقول من قال بالتحريم ؟

 

أرى والله أعلم بأن القول بعدم الجواز أولى . إن هذا الزواج إن حصل بالفعل ( وهو مستبعد جدا ) بين إنسي وجنية فلن يتحقق منه خير لأنه قد يترتب عليه مفاسد كثيرة لقدرة الجنية على التشكل بصورة أخرى . وكيف يثق الإنسي أن التي ‏تخالطه هي زوجته حقاً ( ربما كانت غيرها ) , ولأن الزواج لا بد فيه من ولي وشاهدي عدل ‏وصداق كشرط لصحة النكاح , ولأنه لا بد من خلو المرأة من الموانع ( ربما تعذر تحقق كل ذلك ‏لاختلاف طبيعة الجن عن الإنس ) , ولأن النكاح شرع للألفة والسكون والاستئناس والمودة وذلك كله مفقود في الجن , ولأنه لم يرد الإذن من الشرع في ذلك فإن الله تعالى قال :"فانكحوا ما طاب لكم ‏من النساء" النساء :3 , والنساء اسم لإناث بني آدم خاصة فبقي ما عداهن على ‏التحريم ، ولا ننسى أن الأصل في الأبضاع أو الفروج هو الحرمة حتى يرد دليل على الحل والإباحة , ولأن الذي يتصل من الإنس بالجن يُخاف عليه أن يكون ممسوسا يحتاج إلى علاج أو إلى من يرقيه لا لمن يبارك له زواجه , إلى غير ذلك من الأمور والسيئات والسلبيات والمخاطر .‏ ومنه روي المنع وعدم الجواز وحرمة التزاوج بين الجن والإنس , روي عن الحسن البصري وقتادة والحكم بن عيينة وإسحاق بن راهويه رضي الله عنهم أجمعين .

 

5- رجل طلبت منه جنية أن يتزوج منها ووعدته بتحقيق الكثير من الأمنيات المادية العزيزة عليه . هل يقبل أم لا ؟ .

بغض النظر عن إمكانية الزواج أم لا وعن جوازه أم لا , فالذي أؤكد عليه أنه إن تم بالفعل وكان جائزا شرعا , فالرجل منصوح بشدة أن لا يقبل بهذا الزواج لأن الرجل الإنسي يتزوج بإنسية والجني يتزوج بجنية , ولأن الزواج إن تم وكان جائزا بالفعل فإن الخاسر الأول والخاسر لا محالة هو الرجل : بدنيا ونفسيا وإيمانيا . إن الأصل في الجن أنهم يكذبون وإن الأصل فيهم أنهم يقدمون شبه خدمة للإنسي ( أو خدمة حرام مغلفة بحلال ) ويقدم هو لهم في المقابل خدمات , ويخدمونه في شيء ويتسلطون عليه في أشياء بدنية ونفسية , وقد يساعدونه على طاعة واحدة في مقابل إجباره على ارتكاب معاصي عدة , فالحذر ثم الحذر أيها الرجل وإياك أن تلقي بنفسك إلى التهلكة !.

والله وحده أعلم بالصواب .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق