]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشاعر السر جلواح

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-05-03 ، الوقت: 13:43:11
  • تقييم المقالة:

لحركية الشعرية الجزائرية تموج بكثير من الهامات البداعية التي اعطت الشعر دفقة نورانية
بمواقف التبليغ والرسالية ..جلواح الشاعر لم يكن مجرد شاعر يصف الألفاظ ..او يحترف
الأرتواء من بحور الخليل ..جلواح كان متمردا وثائرا على راهنية العربي ..جلواح الشاعر الدي انتهى جثة هامدة ملقات في نهر السين بفرنسا ..وربما تبقى قصة موته احد اسرار فرنسا ..فبين فرضية الأغتيال والتصفية والأنتحار ..تترتب دراسات لا بدى ان تستشف نفسية الشاعر وايمانه والبوليس الفرنسي وتضيقه على المناضلين من اجل الأنسان ..تعود جذوره غالى اولاد ماضي بالمسيلة ..ويرجع الى سطيف ..ولد في سنة1909حفظ القرآن بكل اتقان وجودة حتى قيل / حفظ زواوي وتجويد شاوي /تعلم مبادئ العربية على يد والده الدي كان احد تلاميذ /عبد القادر المجاوي /خدم جلواح في العسكرية الفرنسية واخد الى المغرب وهناك تعلم الكثير في مكتبة لظابط مغربي بمدينة فاس..ولما عاد تعلم في جمعية العلماء المسلمين ودهب الى فرنسا وعمل برفقة الورتلاني ..وناضل من اجل الهوية والصحوة ثم ترأس جمعية التهديب /بعد ان دهب الورتلاني الى مصر خوفا من بطش فرنسا ..ا/ويدكر احمد بن عاشور كما في كتاب عبد الله الركيبي/الشاعر جلواح من التمرد الى الأنتحار //بعد سنتين تم تسريحة من الجيش الفرنسي ..واختار ضاحية من ضواحي باريسليبتعد عن العاصمة التي كانت تعج بالصراعات ..او لأنه فقد حبيبته .../وكثيرون ايضا يروجونفرضية انتحاره من بعض اشعاره البائسة ومن حياته العاطفية الكئيبة وهو الشاعر المرهف ..كما يقول الدكتور الركيبي /قد احب مرتين كما جاءفي شعره ..مرة في مستغانم ..واخرى في باريس ..وفشل في تجربتيه العاشقة /لكن شهادات احرى تلوح الى عملية تصفيته ..فهدا /عمر الشريفي ..يرى نشاطه المناهض لفرنسا وتعصبه لهتلر ايام احتلال المانيا لفرنسا ..ولما انتهت الحرب وجد ملقى بنهر السين ..
بعضشعره ينضح حزنا وياس
اني سئمت من الوجود ومن
حمق المسا وغباوةالبكر
ومن يقول ان امام باريس /قدور ابن غبريط وشي به واوغل البوليس الفرنسي حتى اغتالوه ...للشاعر ديوان مخطوط /ذخان اليأس / ومقالات ....
نقرأ له
فيا ويح قلبي يودي به
من الوجد حتى حفيف الزهر ...
وايضا
هنا بين هدا الدوح والزهرات

غسلتك فبل الدفن بالعبرات

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق