]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أهون من شيء آخر

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-05-03 ، الوقت: 10:12:12
  • تقييم المقالة:

 

تعرف يا رب أن أحلامي كبيرة و أن هذا العمر المسجل في جواز السفر أو في وثائق الميلاد هو أكبر كذبة من ناحية المعنى لا يقاس العمر المعنوي بالسنوات فالألم يجعل الوقت أطول بكثير مما هو عليه في الواقع...إننا نصبر و نتحمل لكن قد نصل إلى مرحلة نتمنى أن يحدث فيها شيء ما لإنهاء المهزلة, كنت دائماً أقارن بين الجروح الجلدية و الرضوض كل أنواع الآلام الجسمية و الآلام المعنوية....مهما عانى الإنسان من أمراض خبيثة أو مؤلمة بشكل لا يطاق لن يصل هذا إلى مثقال ذرة من جرح الشعور أو من الحقد و الكراهية...يمكن تشبيه الاختلاف بين الجرح الجسدي و الجرح المعنوي بالاختلاف بين اللحظة الفانية و الأبدية...اللحظة الفانية تنعدم كالشهوات العابرة , يقول المتنبي: كفى بك داءً أن ترى الموت شافياً...و حسب المنايا أن يكنّ أمانيا , كلامه صحيح فالموت ليس شيئاً تافهاً حتى نستخف به و نتكلم عنه للتسلية أو لمجرد تقوية المعنى كما يقول نزار قباني: و أخيراً جئتي يا موتي الجميل , لكن يمكن أن يحلم الإنسان بالموت أو بالسرطان أو بأي شيء آخر يؤدي إلى هلاك الجسد في ظروف لا يعرفها سوى من مر فيها....أفهم الشاعر أبو القاسم الشابي و أفهم جاليليو و أفهم كل من وصلوا إلى مرحلة يظهر عليهم فيها التشاؤم , رغم كل هذا أنا لست متشائمة و لا أرى الحياة من منظار أسود لكنني أتكلم عن أحزاني بقوة و لا أكتمها بل أنثرها في الهواء و أرميها و لا أخجل من أي شيء....سأقف بشموخ و سأشوه وجه التجارب السيئة , سأكتب ليس لأرتاح...الراحة ليست هدفي...هدفي هو أن أكون قوية و أن أحقق أحلامي و إن تسربل قلبي بالأحزان أو شعرت بالإنهاك في إحدى المحطات , تأتي كل المشاكل دفعة واحدة ليس لتعذيبنا بل حتى لا نبالي.....حتى يصبح الألم مألوفاً....لا تهمني المشاكل المتبقية بل تزيد إصراري و عنادي....


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق