]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عائلات سياسية

بواسطة: Wadad AJ Dagher  |  بتاريخ: 2013-05-03 ، الوقت: 06:55:13
  • تقييم المقالة:

يُنوّه الاعلام دائما باولاد العائلات السياسية الذين يلتقون في زيارات خاصة او في اماكن محددة للمستوى الذي اعتادوا عليه ليتبادلوا الاراء حول  مواضيع الساعة او للتعبير عن مدى غوصهم  واهتمامهم  في شؤون البلاد والعباد ...
في مختصر للاسئلة غير السياسية ...
عن اي عائلات يتم التعريف والتنويه بها ؟
تلك التي تدفع للحمّالين كي ترفعها على الاكف !!!
او توزع المال على القوّالين حتى يصدحوا بكرمها كذبا ورياء.
او تُصندق المعونات حتى تبتاع كرامة المحتاجين؟
والسؤال الذي يطرح دائما كيف هبطت هذه الالقاب عليها ومنحتها هذه الخصوصية ؟؟؟
اقاويل كثيرة  وحكايات اكثر تحكى  حول هذا الموضوع .
 واكثريتها تعود  الى ظروف الحروب والمجاعة والتخلي عن الممتلكات مقابل حصة من القمح والطحين.
من اطرف الاخبار ما يُذكر عن احدى التسميات ويقال انها "المشيخية" أُطلقت على احدى العائلات مقابل " حيوان "باربعة ارجل"  تم مقايضته بذلك اللقب .
وهناك روايات تركز على ان احد المجرمين فرض اطلاق لقب "البكاوية" عليه مقابل الافراج عن قريب له اخذه رهينة سارقا منه الحرية والعمر واللقب.
خبريات لا تنتهي تتناول اصول هذه العائلات وبيوتها التي تدعي الوجاهة السياسية وكلها تجتمع على تصنيف العائلات حسب رصيدها المالي قبل المعنوي .
يبدو الامر وكأنها لا تتكون من أب وأم وحمل بتسعة اشهر ومأكل ومشرب وكساء . جلّ ما يهمها  ما تبقى من الكماليات  التي ان ازدادت حللت اهلا وان نقصت لم تترك فراغا يذكر ...
لذا  هي دؤوبة على ابراز تميزها  باخفاء الحقائق السياسية والاخلاقية والاجتماعية حسب مقتضيات الضرورة مما حمل ابناؤها على الظن ان الحق حقهم والنظام ملكهم والوطن لهم اما الاخطاء المميتة فهي اخطاء الغير من عامة الشعب .
هم دوما ابرياء النوايا من المصلحة الشخصية والانانية الاحتكارية ...
صحيح اننا نلمس انسانية التصرف والتعبير في التواصل مع الجماهير الا اننا لا نراها في اعين اولاد الاصول وهم يحتقرون الناجحين من اولاد عامة الشعب ويتهمونهم بالقفز فوق الحقوق المحددة لهم ويلزمونهم باساءة التطاول وخطيئة التقدير وعدم لجم النفس بما استأهلته من القدر وحتمية التاريخ.
أيحق لهؤلاء ان يُستثنوا عن بقية الشعب او ان تُسبق اسماء عائلاتهم كلمة عريقة ام اصيلة ؟
انهم مجرد اسماء حوَت السيء و الحسن وهي عرضة للاخذ والرد  وما زاد عليها من فائض من الاموال هو من الشرير وليس من الرقي .
ما الذي يفرق الطبقة الاقطاعية عن بقية الشرائح الشعبية؟؟؟
المقولة تُحدد ان جمع مال يتم بعد شح او حرام وهم لم يكونوا اغنياء حتى يبخلوا على الغير فلم يبقى لهم الا الصفة الثانية ...
اقتضى التنويه.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق