]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قال المتهم " عسى أن يكون هذا عبرة لي " !

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-02 ، الوقت: 21:36:41
  • تقييم المقالة:


بسم الله

 

عبد الحميد رميته , الجزائر



قال المتهم " عسى أن يكون هذا عبرة لي " ! :

حُكم على أحدهم بالإعدام شنقا , فسئل قبل إعدامه " هل عندك أمنية تريد الإعراب عنها ؟ ".
قال المتهم " عسى أن يكون هذا عبرة لي " !!!.

تعليق :

1-" كل نفس ذائقة الموت " , و" كل من عليها فان " , و " إنك ميت وإنهم ميتون " , و " يا محمد , أحبب من شئت فإنك ميت " . ومنه فكل الناس وكل البشر وكل الحياء يموتون , سواء بالإعدام أو بغيره .
2- ما أبعد الفرق بين أن تموت بالإعدام لأنك مجرم سواء كنت قاتلا أو زانيا أو مرتدا أو ... وبين أن تموت بالإعدام لأنك آمر بالمعروف وناه عن المنكر ومجاهد في سبيل الله تعالى , ولأنك مطالب بالحكم بما أنزل الله , ومطالب بتحكيم شريعة الله على عباد الله . الفرق بين هذا وذاك كالفرق بين الأرض والسماء .
3- يا ليت كل واحد منا يفكر في كل وقت وباستمرار في ساعة الموت ( بالإعدام أو بغيره ) , ويا ليت كل واحد منا يحاسب نفسه بين الحين والآخر وبشكل دوري على ما قدمت يداه من خير وشر بقول أو بفعل , فيعرف ما أحسن فيه ليشكر الله على ذلك ويطلب من نفسه المزيد , وليعرف ما أساء فيه ليستغفر الله على ذلك ويعزم على عدم العودة إليه . وحتى إن تكاسل المرءُ في محاسبة نفسه , فإنه لا يجوز له أبدا أن ينسى ذلك تماما .
4-يا ليت كل واحد منا يحرص على أن يطلبَ السماحَ قبل كل ليلة من كل واحد يمكن أن يكون الواحدُ منا قد أساء إليه بطريقة أو بأخرى , ولأن تخطئ أخي المسلم فتطلب السماح ممن لم تظلمه أنتَ في حقيقة الأمر خيرٌ لك عند الله وعند الناس وعندك أنت قبيل وفاتك وفي قبرك وفي ساحة القيامة و ... هو خيرٌ لك من أن تخطئ فلا تطلب السماح ممن ظلمته أنت بالفعل ... ولا ننسى أننا عندما ننام في الليل نحن لا ندري إن كنا سنعيش إلى الغد أم لا . وليحرص كل منا على أن لا ينام في ليلة من ليالي حياته إلا وهو لا يحمل في نفسه وقلبه أي غل أو غش أو حقد لأي واحد من إخوانه المسلمين مهما كان .
5- الإعدام من أجل جريمة ارتكبها الشخصُ يجب أن يكون عبرة لغيره لا له هو . وأما بالنسبة له هو , فهو عقوبة أو قـصاص أو ...
6- ما ينزل بنا من بلاء في حياتنا الدنيا ( مرض أو فقر أو موت حبيب أو ... ) لا يجوز اعتباره دوما عقوبة من الله لنا , ولكننا نتمنى من الله أن يجعله لنا مغفرة للذنوب وتثبيتا للأجور ورفعا للدرجات عوض أن يكون عقوبة من الله لنا على معاصي ارتكبناها الآن أو في الماضي القريب أو البعيد .
7- وأخيرا كم كان حزني عميقا في العام الماضي عندما قرأتُ لأحد أعضاء منتدى من المنتديات وهو يكتب مقالا يعتبر فيه السيد " سيد قطب " رحمه الله , يعتبره انتحر ولم يُعدم ظلما وعدوانا , أي أن صاحب الموضوع اعتبر سيد قطب رحمه الله مجرما لأنه مات - في نظره - منتحرا ( بسبب أنه استسلم لجلاديه ولم يقاومهم ) عوض أن يعتبره شهيدا أو عوض أن يتمنى له على الأقل أجر الشهداء . هذا ومع العلم أن سيدا قد عاش رحمه الله مجاهدا ومات مجاهدا , وأسأل الله أن يحشره مع المجاهدين يوم القيامة , وأن يحشرنا جميعا معهم وفي زمرتهم .
وأسأل الله كذلك أن يسامح هذا الأخ على ما كتب , مع ملاحظة أنني ما زلتُ حتى الآن أكاد لا أصدق أن أحدا من المسلمين في الدنيا كلها يمكن أن يبلغ به الجهلُ والظلمُ إلى حد اعتبار سيد قطب رحمه الله منتحرا عوض أن يعتبره شجاعا ومجاهدا وشهيدا .
وفقني الله وإياكم لكل خير وجعلنا الله جميعا من أهل الجنة , آمين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق