]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

" إنها حالة مستعجلة , وقد سبقني 3 أطباء إلى هناك " !!!

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-02 ، الوقت: 21:23:52
  • تقييم المقالة:

بسم الله


عبد الحميد رميته , الجزائر



" إنها حالة مستعجلة , وقد سبقني 3 أطباء إلى هناك " !!! :

ما كاد الطبيبُ أن يدخل المنزل حتى دق جرس التليفون , فرفعت الزوجةُ السماعةَ , ثم قالت لزوجها الطبيبِ " إنه أحد زملائك الأطباء " , فأمسك الطبيبُ السماعة ليستمع إلى زميله وهو يقول له " نحن في انتظارك – يا شيخ - لنلعب الورق معا " , فاعتذر الطبيبُ عندئذ للزوجة وأعد نفسه للخروج من الدار . وقبيل خروجه من الدار قال الطبيبُ لزوجته بلهفة " إنها حالة مستعجلة جدا , وقد سبقني 3 أطباء إلى هناك" !!! .

تعليق :

1- الطبيب إذا احترم صنعته ومهنته هو مجاهد في سبيل الله تعالى . وأما وهو فاسد إلى هذا الحد فلا قيمة له لا عند الله ولا عند الناس ولا عند زملائه وأصحابه ولا حتى عند نفسه .
2- الطبيب الذي يكذب ويقضي جل وقته في اللعب بالورق وغيره , هو طبيب غير محترم حتى ولو كان كافرا . وأما الطبيب الآخر الذي يلتزم بأدب وخلق المهنة والصنعة فـيحترمه الغيرُ حتى ولو كان الطبيبُ كافرا وكان غيره مسلمين مؤمنين .
3- قد يُـقبل من الطبيب أيُّ شيء آخر , وأما الكذبُ المفضوح فغيرُ مقبول منه البتة . وبالكذب يسقطُ الطبيبُ عند الله والناس وزملائه وعند نفسه , يسقط سقوطا حرا .
4-قد يُـقبل من شخص آخر إضاعةُ الوقت مع الورق وغيره , ولكن لا يُـقبل ذلك خاصة من الطبيب الذي له مهام أكثر من مهام غيره والذي يطلبه الناس أكثر مما يطلبون غيره .
5- الكذب والسرقة وشرب الخمر والقمار و ... جرائم كبرى , ولكن إضاعة الوقت وقتله إجرام من نوع آخر وقد يكون إجراما أكبر .
6- وإذا جاز للطبيب أن يضيع البعضَ من وقته , فليضيعه ( إذا جاز أن يسمى هذا إضاعة للوقت ) مع زوجته فيحكي معها ويضحك معها ويداعبها ويعينها على بعض شؤون البيت إن كانت مشغولة أو متعبة أو مريضة أو ... ويخرج معها خارج الدار لبعض التجول وسط الطبيعة و ... ويزوران مع بعضهما البعض بعض أقاربه أو أقاربها , وله على ذلك الأجر الكبير عند الله تعالى . وكذلك فإن إحسانه إلى زوجته سيرجع غالبا إحسانا منها إليه هو بإذن الله تعالى .
7- الوقت ليس " كالسيف إن لم تقطعه قطعك " , وليس " من ذهب " , وليس ... ولكن الوقت هو الحياة . إنه الثواني والدقائق والساعات والأيام والشهور والسنوات التي يعيشها المرء على هذه الأرض , ومنه فما أغلاه إن استغل في خير وما أتفهه إن استغل في شر .
8- أقول بين الحين والآخر للتلاميذ في الثانوية " هناك إجرام من نوع آخر غير الإجرام المعروف عند علماء الإسلام أو رجال القانون أو عند السياسيين أو الاقتصاديين أو الاجتماعيين أو عند علماء النفس أو ... ألا وهو قتل وقت الفراغ بدون أي ذنب ارتكبه هو في حقنا ". ومنه فإنني أنصح نفسي وأنصحهم دوما باستغلال وقت الفراغ فيما ينفع من أمور الدين والدنيا , وأقول لهم " لم لا تستغلون أوقاتكم فيما ينفع , بما فيها وقت الذهاب من الثانوية إلى البيت ومن البيت إلى الثانوية , وكذا وقت السفر القصير والطويل , وكذا أوقات الانتظار من أجل تحقيق مصلحة من المصالح ؟! . لم لا تستغلونها مثلا في مراجعة دروسكم بالثانوية مراجعة مهما كانت بسيطة , وكذا في مراجعة القرآن الكريم الذي تحفظونه (إذا كنتم بعيدين عن أماكن الصخب والأماكن النجسة) , وكذا في الذكر والدعاء و...؟! ". " إنكم بذلك ستحققون لأنفسكم أكثر من فائدة منها الأجر الوفير عند الله , وكذا تعلم الدين والدنيا أكثر , وكذا السعادة الدنيوية , وكذا طرد القلق والوسواس والخوف و" الخلعة " و...". ومنه فأنا أقول بأنني ومن زمان طويل لم أحس أبدا بالقلق الآتي من وقت الفراغ , لأن وقت الفراغ عندي مشغول دوما , والحمد لله رب العالمين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق