]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

رأى أحدهم امرأة جميلة فقرأ " يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما "

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-02 ، الوقت: 13:01:45
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

عبد الحميد رميته , الجزائر


رأى أحدهم امرأة جميلة فقرأ " يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما " :

فقرأت هي " لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون " , فقرأ هو " والذين لا يجدون ما ينفقون " , فقرأت " أولئك عنها مبعدون " .

تعليق :

1- نقطة ضعف الرجل – أي رجل - هي المرأة بصفة عامة , ونقطة ضعف أية امرأة هو المال بشكل عام .
2- جمال المرأة مهم ولكن الأهم منه بكثير دنيا وآخرة هو دين المرأة وأدبها وخلقها وأمانتها وحياؤها ودينها .
3- غض البصر واجب شرعا من الرجل عن الأجنبية عنه , ومن المرأة عن الرجل الأجنبي عنها . وإطلاق العنان للبصر يتفرج كما يريد الهوى وكما تريد النفس الأمارة بالسوء وكما يريد الشيطان , يؤدي غالبا إلى عواقب وخيمة منها ضعف الإيمان ومنها تعلق القلب بالمرأة عوض تعلقه برب المرأة .
4- الاستشهاد بالقرآن حتى يصح ويجوز شرعا لا بد له من شرطين أساسيين :
الأول : أن يكون في موضع جد لا هزل .
والثاني : أن يكون الاستشهاد في محله .
والاستشهاد هنا من طرف الشخص الذي رأى امرأة جميلة فقال " " يا ليتني كنتُ معهم فأفوز فوزا عظيما " هو استشهاد في غير محله , لأن الرجلَ معجبٌ بجمال امرأة ليس إلا , وأما الآية فتتحدث عن الجهاد في سبيل الله وعن طاعة الله تعالى وطلب رضاه سبحانه عزوجل .
5- المؤمن الطائع شعاره في الحياة " يا ليتني كنتُ مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين , وحسن أولئك رفيقا " , وأما العاصي فشعاره مختلف تماما , حيث يتمنى أن يكون دوما مع أهل الدنيا من متبعي الهوى والنفس والشيطان .
6- الله يقول " لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون " , ولكننا نحن في الكثير من الأحيان ( بسبب ضعف الإيمان لا بسبب الجهل بالإسلام ) , وعندما نريد أن نتصدق أو نُـكرِم أو نُحسِـن إلى الغير نحن نختار ما لا قيمة له عندنا وما نريد أن نتخلص منه من الأكل أو الشرب أو اللباس أو ... ولا ننفقُ مما نحبُّ .
7- لن تنال " يا رجل" الجنةَ وما فيها من نعيم مقيم , بما في ذلك نساء الدنيا في الجنة والحور العين , لن تنال ذلك إلا بأن تدفع الثمن بطاعة الله واجتناب معصيته والصبر على قضائه , ولا تنس " ألا إن سلعة الله غالية , إلا إن سلعة الله الجنة " " من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقط أبى " .
8- وأخيرا نسأل الله أن نكون يوم القيامة من أهل الجنة وأن نكون من المبعدين عن النار , آمين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق