]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

" زوجتي تقول بأن دمي خفيف " ! :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-02 ، الوقت: 11:52:44
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

عبد الحميد رميته , الجزائر


" زوجتي تقول بأن دمي خفيف " ! :
كان مريض في غرفة العمليات بالمستشفى , فسأله الطبيب عن نوع دمه , فقال " زوجتي تقول بأن دمي خفيف " !!! .

تعليق :

1-الصحة نعمة كبيرة جدا من نعم الله لا يعرف قيمتها إلا من حُـرم منها , أي إلا المريض . أو : الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يعرف قيمتها إلا المرضى " نعمتان مغبونٌ فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ ".
2- الإنسان ضعيفٌ جدا يمكن أن تقتله وبسهولة بعوضةٌ واحدةٌ , ولكنه عندما يبتعدُ عن الله يمكن أن ينفخَ فيه الشيطانُ فيتكبرُ ويتجبر .
3-كلُّ واحد منا يحتاج في أعماق نفسه إلى العطف والحنان , ومنه فإن الواحد منا يـفرح كثيرا عندما يزوره في المستشفى أيُّ شخص - مهما كان - نتيجة الرغبة الداخلية في أعماق نفس كل واحد منا إلى العطف والحنان .
4- فرقٌ كبير بين أن يزوركَ شخصٌ - وأنتَ مريضٌ – ( أو يعودُكَ ) طمعا فيك أو خوفا منك , أو يزورَك لوجه الله تعالى . ومنه فإن فرحة الواحد منا تكون عظيمة جدا وذلك بزيارة الناس له , عندما لا يزورونه إلا لوجه الله , لا لدنيا يصيبونها .
5-فرصة بقاء الواحد منا في المستشفى مهمةٌ جدا من أجل أن يحاسبَ نفسه – دينيا ودنيويا - . ومنه فأنا أنصحُ نفسي وغيري بأهمية أن يجدَ كلُّ واحد منا وقتا ( كل يوم أو كل أسبوع أو ...) من أجل أن يختليَ بنفسه ليُحاسبها على ما قدمتْ وليُلزمها بما ستُقدِّمُ في المستقبلِ .
6- الشخصُ خفيف الدم أو خفيف الظل هو عند أغلب الناس شخصٌ يُحَـبُّ بسهولة ويدخلُ حبُّه إلى قلوب الناس بسهولة . والشخصُ ثقيلُ الدم أو ثقيلُ الظل هو عند أغلب الناس شخصٌ ينفرُ منه الغيرُ بسهولة ويدخلُ نفورُ الناسِ منه إلى قلوبهم بسهولة .
7- خفيف الظل يُحَـبُّ بسهولة سواء تكلم أم لم يتكلم , وإذا تكلمَ هو خفيفُ الظل سواء تكلم كثيرا أم قليلا . وأما ثقيلُ الظلِّ فينفرُ منه الغيرُ وينقبضُ صدرُه منه بسهولة سواء تكلم أم لم يتكلم , وإذا تكلم هو ثقيلُ الظل سواء تكلم كثيرا أم قليلا .
8- خفيفُ الظل عادة لا اختيار له في خفة ظله , وإنما خفة ظله هي فقط هبة من الله ليست إلا , ومنه فلا أجر له عليها عند الله . وثقيل الظل عادة لا اختيار له في ثقل ظله , وإنما ثقل ظله هو قدر من الله ليس إلا , ومنه فلا إثم عليه عند الله على ثقل ظله .
9- خفة الظل شيء والأدب الجم والخلق الحسن شيء آخر , وكذلك فإن ثقل الظل شيء وسوء الأدب والخلق السيئ شيء آخر .
10- خفيف الظل إن كان معه أدب وخلق أصبح ظله أخفَّ , وأصبح محبوبا من طرف الناس أكثر وأكثر . وثقيل الظل إن كان سيء الأدب والخلق أصبح ظله أثقل , وازداد نفور الغير منه أكثر وأكثر .
والله وحده أعلم بالصواب .
وفقني الله وإياكم لكل خير , آمين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق