]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

-" كانوا يغتابون كل زائر بعد خروجه مباشرة "!

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-02 ، الوقت: 09:43:23
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

عبد الحميد رميته , الجزائر


" كانوا يغتابون كل زائر بعد خروجه مباشرة "! :

الزوجة لزوجها " لماذا تأخرت في السهر عند الجيران ؟".
رد الزوج قائلا " لأنهم كانوا يغتابون كل زائر بعد خروجه مباشرة وبكلام فظيع , فاخترتُ أنا أن أكون آخر من يغادر المنزل "!!!.

تعليق :

1-سؤال الزوجة لزوجها " لماذا تأخرتَ عن الدخول إلى البيت ؟ " أو " أين كنت ؟ " أو ما شابه ذلك , هو سؤال عادي وطبيعي . وعلى الزوج أن يستقبله بصدر رحب وأن يجيب عنه بعفوية , بشرط أن لا يتكرر السؤال كثيرا , وبشرط أن لا يكون منطلق الزوجة من وراء السؤال هو سوء الظن والاتهام بالباطل .

2- من حق الزوج أن يطمئن على زوجته , وهي كذلك من حقها أن تطمئن على زوجها , لكن بالهدوء واللين وبالصدق والإخلاص ومع المودة والرحمة و ...

3- إذا كان ما تسأل عنه الزوجة ليس من خصوصيات الزوج الخاصة جدا وليس متعلقا بما من شأنه أن يُـزعج الزوجة أو ... فالمطلوب من الزوج الجواب عن سؤالها بصدق وبصراحة . وأما في الحالات الخاصة جدا فيمكن للزوج أن يكذب على زوجته ولكن من باب آخر الدواء الكي , وكذلك ضمن دائرة ضيقة جدا.

4- الرجل يُـنصح بأن يوسعَ صدره مع أسئلة زوجته , والمرأة في المقابل مطلوب منها أن لا تبالغ في السؤال وأن لا تُـلح وأن لا تُـكثر . إن أجابها فذاك , وإلا فلتجدْ له عذرا .
وكذلك على الزوجة أن تسأله – إن سألته – وهي تتمنى منه خيرا وتتوقع منه خيرا كذلك , وعليها أنه تُـبعد الغيرة الزائدة وكذا سوء الظن بزوجها , وعليها كذلك أن تلتمس له الأعذار ما استطاعت إلى ذلك سبيلا .

5- الغيبة هي السيئة والذنب والإثم الأكثر شيوعا في الدنيا كلها عند أغلب البشر منذ أن خلق الله الدنيا والإنسان وإلى اليوم . ومن أعظم ما يجاهدُ به المؤمنُ نفسَـه ويثبت به لنفسِـه أنه عظيمٌ بإذن الله وأنه بطلٌ إن شاء الله , هو تحكُّـمه في نفسه بحيث لا يغتاب ( إن فعل ) إلا نادرا .

6- الغيبة سيئة والبهتان أسوأ منها وأقبح وأشنع .

7- تَـعوُّد المرء على النصيحة لإخوانه والصراحة معهم بلين ورفق فيه من الأجر عند الله الكثير , وفيه تقديم العون لهم على الشيطان والنفس , وفيه كذلك البعد عن الغيبة والاقتراب من التخلص منها . وعلى الضد من ذلك فإن قلة النصيحة والصراحة للأخ المسلم فيه الإثم الكبير عند الله , وفيه تقديم العون للشيطان على الأخ , وفيه كذلك الانغماس في الغيبة ومن ثم في الإثم والعدوان .

8- ما أحسن الأصحاب والأصدقاء والجيران والأقارب و... المتصاحبين على طاعة الله ورسوله وعلى النصيحة والصراحة وعلى الصدق والإخلاص و... وما أسوأ الأصحاب والأصدقاء والأقارب والجيران و... المتصاحبين على الكفر أو الفسوق والعصيان والغيبة .الفرق بين هؤلاء وأولئك كالفرق بين الأرض والسماء .
وما أسوأ الجيران مثلا الذين يستقبلونك بالأحضان ويودعونك بالغيبة أو البهتان !!!.
ولا ننسى قول الله عزوجل " الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ... يا عبادي لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون " .

9- لا تنس أخي المسلم حديث رسول الله " لا تصاحب إلا مؤمنا " , والوصية " قل لي من تعاشر أقُـل لك من أنت " , وحديث رسول الله " المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل " .
والله أعلم بالصواب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق