]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا مزقت هذه الصورة ولماذا لا تنظر إلا لتلك الصورة ؟! :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-05-02 ، الوقت: 07:18:33
  • تقييم المقالة:

بسم الله

عبد الحميد رميته , الجزائر


لماذا مزقت هذه الصورة ولماذا لا تنظر إلا لتلك الصورة ؟! :

حكى لي اليوم ( 29/3/2009 م ) أحد الإخوة القصة الآتية التي وقعت ل
ه خلال التسعينات وأثناء الحملة الانتخابية التي تنافس فيها على رئاسة الجزائر اليامين زروال والشيخ محفوظ نحناح - رئيس حركة حماس- رحمه الله , قال " كنتُ متوجها في الصباح إلى مقر عملي قبل الثامنة صباحا , وفي الطريق وقفت لحوالي دقيقة أو دقيقتين أنظر إلى اللوح الإشهاري الذي وجدتُ فيه صورة اليامين زروال ممزقة . نظرت قليلا إلى الصورة الممزقة ثم نظرت إلى صورة الشيخ محفوظ نحناح رحمه الله . وفجأة ضربني من الخلف ضابط في الجيش ( بلباس مدني ) ضربني بماسورة بندقية كان يحملها , ضربني على ظهري ضربة قوية كادت تكسر البعض من عظامي . نظرتُ ورائي فرأيت الضابط ورائي وهو يقول لي بلهجة عنيفة جدا " لماذا مزقتَ هذه الصورة ولماذا أنت تنظر إلى صورة نحناح ولا تنظر إلى صورة اليامين زروال ؟!".
تعليق :
1-أغلبية الانتخابات الرئاسية ( خاصة ) في العالم العربي , معروفة نتائجها بغض النظر عما يقوله الشعب.
2- أغلبية نتائج الانتخابات في العالم العربي , والتي منها البلدية والولائية والتشريعية والرئاسية و...توضع مسبقا لصالح النظام الحاكم الظالم وحاشيته , وذلك بعد تضخيمها بالشكل المبالغ فيه وغير المعقول ولا المقبول ولا المستساغ ولا الشرعي ولا المنطقي ولا ...
3- لو علم وتيقن الحاكم الظالم بأن الحكم لو دام لغيره ما وصل إليه , لو تيقن الظالم من ذلك ربما ما تجرأ على تزوير الانتخابات ولا على الإصرار على رفض تحكيم شرع الله ولا على مخاصمة العباد ولا على تقديم مصلحته الشخصية على مصلحة شعبه ولا على ...
4- كثير من المسؤولين في ظل الأنظمة الظالمة تجدهم ملكيين أكثر من الملك , ومنه رأينا أن هذا الضابط يطلب من الناس ما لم يطلبه منهم الحاكم الأول في البلاد مهما كان طاغية . الضابط يتهم هذا الأخ بأنه مزق الصورة مع أنه ليس هو من مزقها , وكذلك فإن الضابط يطلب من الشخص أن ينظر إلى صورة الرئيس اليامين زروال ويمنعه من مجرد النظر إلى صورة منافسه في الانتخاب , وهذه قمة الدكتاتورية والعنجهية والطغيان والاستبداد و... وهذا سبب من الأسباب الكثيرة التي تجعل البعض يقول عن الديموقراطية بأنها كفر ويلعنها مرارا وتكرارا .
5- بعض الظلمة في الجزائر خلال السنوات ( 1992 م – 2000 م ) كانوا يظنون أن جولة الباطل ستدوم لهم , ولكنهم نسوا أن الصراع بين الحق والباطل مستمر إلى يوم القيامة , ولكن النهاية ستكون الغلبة فيها للحق بإذن الله تعالى . ومع أننا لم نصل بعد إلى النهاية , ومع ذلك فإن جولة الباطل التي بدأت عام 1992 م انتهى أغلبها أو الكثير منها ابتداء من عام 2000 م , ومنه فإن أغلب من كانوا يظنون أنهم سيقضون على الصحوة الإسلامية تأكدوا بعد ذلك بأنهم واهمون , وأغلب من كانوا يعتقدون أنهم قادرون على أن يطفئوا نور الله بأفواههم تأكدوا مع الوقت أنهم يسيرون ضد سنن الله مع الكون والحياة والإنسان.
6- أنا هنا لستُ أبدا بصدد الحديث عن الصراع الذي تم بين الجبهة الإسلامية للإنقاذ من جهة وبين الجيش والنظام من جهة أخرى ( لأنه موضوع طويل وعريض ويحتاج إلى الكثير من البحث والنقاش ) , ولكنني أتحدث عمن كان يحارب الله ورسوله من خلال الادعاء والزعم بأنه يحارب الإرهاب .
قال الله تعالى " كتب الله لأغلبن أنا ورسلي " , " ولينصرن الله من ينصره " , " وكان حقا علينا نصر المؤمنين " , " إن الله يدافع عن الذين آمنوا " ...
7- بعض الناس يبالغون في الدفاع عن الأنظمة الحاكمة الظالمة إلى درجة أنهم يبيعون دينهم لا من أجل دنيا يصيبونها بل من أجل دنيا ينالها غيرهم ولا ينالون منها هم إلا الفتات للأسف الشديد , و " ذلك هو الخسران المبين " والعياذ بالله .
8- وأنا هنا أحكي بالمناسبة قصة مؤلمة محزنة وواقعية لها صلة بموضوع هذه النكتة :
أعرف شخصا من مدينة من مدن الجزائر قَـتَـلَ الكثيرين وعذب الكثيرين وآذى الكثيرين و ... خلال السنوات الحمراء ( 1992 م – 2000 م ) هو ومجموعة معه , ظنا منهم أن دولة الظلم ستخلد .
ثم ذهب زمان وجاء زمان , وتغيرت الأحوال , ثم احتضن الشعبُ من جديد بشكل أو بآخر احتضن الإسلامَ مهما كانت سيئات بعض الإسلاميين , ونبذ بكل قوة كلَّ من كان يحمل السلاح ليحارب به الإسلامَ باسم " محاربة الإرهاب" . وكان من نتائج ذلك أن عاد كل من كان يحمل السلاح ليحارب به الإسلاميين , عاد إلى الله وإلى أبناء بلدته بالتوبة والاستغفار , وعاد إلى الصلاة بعد أن تركها زمنا طويلا , وتوقف عن شرب الخمر بعد أن انغمس في أوحالها لسنوات ... كلهم عادوا إلى الله ثم إلى أبناء بلدهم إلا واحد فقط حاول زملاؤه وأصدقاؤه وأقاربه وجيرانه و ... من أجل مساعدته على التوبة والإنابة على اعتبار أن الله يغفر الذنوب جميعا و... ولكنه رفض كل محاولة لدفعه للتوبة وأبى وأصر واستكبر و ... وبلغ به اليأس والقنوط والعياذ بالله أنه قال للناس في يوم من الأيام قولة كفر ( أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم ) يهتز لها عرش الرحمان غضبا , قال لهم " الله ليس غبيا ولا أحمقا حتى يقبل مني توبتي بعد أن فعلتُ ما فعلتُ من منكرات ومنكرات لسنوات وسنوات " !!!.
نسأل الله العفو والعافية في الدين والدنيا والآخرة , آمين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق