]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

حدُّ الهيام

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2013-05-02 ، الوقت: 07:10:34
  • تقييم المقالة:

 

حَدُّ الْهُيَام
............

للقُبحِ غَنِّ 

أغنياتكَ في الْجَمَال.

لليأسِ غَنِّ 

ما تيسّرَ من أمل.

غَنِّ مع الأحزانِ بين الدمعِ مُبتَسِمَاً،

ومُنْفعِلاً 

غَنِّ على جُدُرِ السُكون.

وللأحبةِ في لهيبِ الشوقِ 

غَنِّ لموعدٍ

وإن أَشاحتْ عنكَ أعْينُهُمْ

فغَنِّ للجُفُون.

غَنِّ على كَتِفِ العِناقِ ليَستمرَ

غَنِّ بلطفٍ للجِراحِ لتلتئم؛

واشعلْ أغاني البردِ دفئاً.

في ظَلامِ الليلِ رَدّدْ أغنياتِكَ للصباح.

وافسحْ مَكاناً في فِراشِكِ 

يستريحُ المَوتُ فيهِ لمولِدٍ 

ثم غَنِّ لقلبِهِ الحي ِ 

للعينِ الوديعةِ

واخفضْ له من صَوتِكَ المَحزونِ..

اِقْصرْ في الكلام،

ضُمهُ بيديكَ 
.
.
.
هَدْهِدهُ
.
.
.
ينام.
.

وفي الذهابِ وفي الإياب،

وفي الرُقودِ، وفي القُعودِ، 

وفي القِيام..

غَنِّ كثيراً للوطن
.
.
.
غنِّ لهُ
.
.
.
حَدَّ الهُيام.
ـــــــــــــــــــــــــ
مدحت الزناري
24/4/2013

« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق