]]>
خواطر :
لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عادل

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-05-01 ، الوقت: 22:57:35
  • تقييم المقالة:

كان عادل طفلا  طموحا قد مزقته ظروفه الصعبه ، وعانى كثير المعاناه حتى يستطيع إكمال تعليمه ، وإستطاع أن يبدأ حياته العمليه ..وعمل بإحدى الشركات الكبرى وحصل على مركز مرموق ،ولكن لم يكن يدرك أن إجتهاده فى عمله سوف يجنى له من المصاعب مالم يدركها ...فإن من حوله من الذين لا يسعون سعيه ولا يرون إجتهاده يقومون بتعييره بما كان فيه من الظروف الشاقه الصعبه ..مما أدى إلى تولد شعور  عدم الثقه لديه تجاه الآخرين ....بل وقد أثر ذلك على مستواه فى عمله ...فلم يعد شاعرا بجدارته وقيمته ...إلى أن قابله طفلا صغيرا بأحد الشوارع يعانى من ضربا مبرحا من قبل أصدقاؤه ...فلم يتركه وينصرف مثلما يفعل معظم الناس ...بل وقف وسأله عن حالته؟ ...فقد كان هذا الطفل يعانى مما يعانى هو منه ...من التعيير من قبل أصدقاءه بسسب الظروف التى لا دخل له بها ...وهنا شعر عادل بأن لديه الفرصه لكى يفعل مع هذا الطفل مالم يستطع هو فعله ....فأخذه وتكفل به وقام ببذل كل جهده فى إنشاء هذا الولد ، وبالفعل نجح عادل فيما أراده ،فقد إستطاع الطفل التفوق ،بل وكان أصدقاؤه من أرقى العائلات فى المجتمع ...وتعرف عادل عن طريق هذا الطفل على أكبر المستثمرين وعلى مديرى كبرى الشركات ....بل وأصبح عادل من  أحد رجال الأعمال ...ومازال أصدقاؤه الذين قد عيروه فى أماكنهم كما هى بلا تغيير أو إرتقاء ...فليست الصوره دائما مظلمه ...وليست الظروف الصعبه  تصنع المجرمين فقط ....فيوجد من يتمرد على الظروف ومن يجتهد ويسعى ويطور ويتطور...فليس كل من وصل للقمه يتبرأ مما كان فيه من الظروف الصعبه ،ويحاول الدخول فى طبقه لم تكن على دراية به أثناء شقائه ... وليس كل من ينجح بعد عناء يحاول الإنتقام أو التمرد مما كانوا سببا فى ذلك ...

فلم يحاول عادل أن يكسب إحترام أصدقائه الذين يرونه بعين السخريه ،ولم يحاول أن ينتقم من هؤلاء الأصدقاء مثلما نرى فى القصص والأفلام ....ولم يحاول إثبات ذاته بالبلطجه والإجرام ....بل حاول أن يسعى ويجتهد ويساعد غيره ....ومن فعل الخير وجد الخير فقد كان الطفل الذى تكفل به هو سبب تقدمه ورقيه ...

بل وربما يقوم عادل بتكرار المحاوله ..وربما عندما  يصبح هذا الطفل شابا يكرر محاوله أخرى ...وهكذا ..

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق