]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تَوَسُّل

بواسطة: Abdelouahab Brihi  |  بتاريخ: 2011-09-26 ، الوقت: 12:15:47
  • تقييم المقالة:
  كيف قلبُكِ هذا ما حنَّ وكان         يُنعتُ بِقيسِ بحرٍ من حنان         أشدوا من حُرقةِ شوقي لعَيان حُبِّي هذا القَدُّ يسبي               شدّ خَصرًا, ثمّ قلبي              مَدَّ ساقًا طول دربي                أذهب عنِّي المكان               عنكِ ما أَعلمتُ قُطبي                عنكِ أمرٌ يُستهان ……………………  لا لكأس العلقمِ بُعدٌ مرير        لستُ أرضاني طريحًا بسرير             مِنكِ دائ ودوائ وكثير من أُمورٍ هِيّ َغُلبي          وانشراحًا بعد تعبي            عاكِرًا حينًا وعَذبِ            حينَ فَتحِ الأُقحُوان           كم أتاني الحظُّ قُربي          كم على الحظِّ اثنتان …………………… كم حططتُ من أنينٍ و دُموع        و قصائد رفع القلب شُموع          أنتِ شَمسِي مُنِّي خيرًا بطُلوع و اسعَدِي منِّي و قُربي               أَبدِلِي الحال بطربي                   من شديدٍ جاءَ صَوْبِي                  طِحتُ عِند الحُمرِ قانْ                  و استمَّرَ النزفُ عَيبِي                  و استمَّرَ العُمرُ آنْ …………………… تَستَحِي منِّي مزَاياكِ تلوذْ                تستعِرْ من خَجلِها حُمرُ الخُدود               لِبِداري رمْيَها قلبِّي وَقُود عُذرُها ما كان طَلبي               ما تعاليتُ لِرَكبِ              كم تُراهِنْ, كم تُلّبِي              مالبِستُ مِهرَجانْ              كم شَرِبتُ مِنكِ صَهبي             نشوتي مُدِّي الأمان ……………………   أنتِ ِلي حُبٌّ و عُمرٌ و اعتراشْ      و البقيَّة الباقية قبل النِعاش             مَسنِّي الفقرُ و جوعٌ واعتِطاشْ لا حباني اللهُ شعبِ             لا أخوضُ إلاَّ حَربي             فيها موتي فيها عَطبي              فيها كُلٌ مهما كان              فيها شوقي فيها حُبِّي             فيها أنتِ و الزمان …………………… ما نطق شِعرا و أعنى          قاب قوسين و أدنى فاي من اسمِكِ غنّى يا حبيبا في ضبابي            إتجّه نحو التهابي مِن إليَّ عند بابي حُطِّ وادمُر ما تهاب اعتَدِ الخطأ صوابي أنتِ أو إيّايَ فان 
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق