]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

المبادرات العربية لصالح اسرائيل

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-05-01 ، الوقت: 09:58:35
  • تقييم المقالة:

 

المبادرات العربية لصالح إسرائيل

محمود فنون

1/5/2013م

النظام العربي الرسمي مع اسرائيل وضد القضية الفلسطيني وحقوق الفلسطينيين التاريخية في وطنهم

رحبت تسفي لفني بالمبادرة العربية .إن هذا أمر طبيعي .

ولكن أحدا لا يظن أن إسرائيل ستنسحب غدا من الضفة الغربية وقطاع غزة إرتباطا بهذا الترحيب .

لقد سقفت لفني موقف إسرائيل من هذه المبادرة بأنها "خطوة مهمة وبالتأكيدعلى أن هذه المبادرة "ستسمح للفلسطينيين كما (تأمل)بدخول غرفة المفاوضات وتقديم التنازلات اللازمة "  ثم عادت لفني وفضحت جوهر المبادرة والتنازل بأنه :" تطورا في الموقف العربي بما سيسمح لاسرائيل بالحفاظ على سيطرتها على التجمعات الاستيطانية"إذن هذا هو جوهر الأمر .أما المقوف الرسمي الإسرائيلي من المبادرة فهو ذات المقف من المبادرات الأخرى:

وهو كماقال المصدر (الإسرائيلي )الرفيع "تلقت إسرائيل بترحاب شديد الدعم العربي للمسيرة السياسية لكن وكما هو معروف فان إسرائيل مستعدة دائما للمفاوضات في أي زمان ومكان دون شروط مسبقة وأتوقع من الجانب الفلسطيني أيضا أن يمتنع عن وضع الشروط المسبقة".

 هكذا كانوا يعلقون  على المبادرات سابقا  بالترحيب بالنقاط الإيجابية التي تتضمنها  ورفض ما فيها من مطالب ، ثم يردفون "بأنها لا تلبي استحقاقات السلام ، ثم بعد وقت يشنوا عليها الهجوم انتظارا لمبادرة جديدة تتضمن تنازلات جديدة . يشجعون تقديم المبادرات ما دامت تقترب من الإعتراف بإسرائيل .

أما كيري فقد رحب بالمبادرة لأنها  تعطي المفاوضات "غطاء عربيا " لذلك التقى بالمسؤولين العرب"واجتمع كيري مع وفد اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية برئاسة رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أول من أمس. والتقى أمس نظيريه الأردني ناصر جودة والمصري محمد كامل عمرو. وناقش إضافة إلى العلاقات الثنائية والمساعدات الأميركية لكل من البلدين، عملية السلام وجهود واشنطن لتأسيس مظلة عربية تحتضن المبادرة العربية للسلام «لإحاطة أي مفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين». وترى الإدارة فرصة سانحة إقليمياً لإطلاق جهد على مستوى عربي في عملية السلام..

إذن تهدف " وجهود واشنطن لتأسيس مظلة عربية تحتضن المبادرة العربية للسلام «لإحاطة أي مفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين.." وذلك كي لا يكون مزايدات على عملية التنازل عن الوطن الفلسطيني وليكون كل الحكام العرب شركاء وخاصة حكام مصر والخليج

 

قلنا في مقالات سابقة بأن الإعتراف بإسرائيل ليس مثل الإعتراف بين الدول . هنا الإعتراف يعني : الإعتراف بوجود إسرائيل الحالي والمستقبلي وبحقها في جلب المستوطنين الجدد وانتزاع مزيد من الأراضي من أيدي الفلسطينيين وإقامة مزيد من المستوطنات . حقهم  في تقليص مساحة الوجود الفلسطيني باستمرار . حقهم في حماية أمنهم في وجه الثورات والنضالات الفلسطينية .حقهم في رفض عودة الفلسطينيين ...الخ دون أن يتنازلوا عن شيء مما في أيديهم .

إن المشاريع العربية هي ربح صافي لإسرائيل .وخسارة صافية لفلسطين والأمة العربية وهي إعتراف بوعد بلفور .

أما تصريحات شعث ممثل فتح وسلطة الضفة فهي تعبير بالقبول "حيث "شدد عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» نبيل شعث على أن أي تبادل للأراضي يجب أن يأتي بعد الاعتراف الاسرائيلي بحدود العام 1967، وألا يشمل القدس والحدود الدولية مع الأردن، وأن يكون طفيفاً ومتفقاً عليه."أي أنه يقبل  التعديل بشروط . ومن المعلوم ان طرح هذه الشروط يأتي من  قبل التغطية على التواطؤ وليس من قبيل الرفض. ذلك أن الشروط تتساقط ويبقى القبول ، مع العلم أن نبيل شعث ليس في موقع من يفرض الشروط بل هو من يتلقى الشروط .هذا مع العلم انه يتنازل باسمنا .

ثم حشد نبيل شعث جملة من التزيينات التي تفيد بأن في قبول هذه المبادرة الخير العميم كذبا وتمريرا للصفقة التنازلية واصفا زيارة الوفد بأنها " للمطالبة بحل سياسي على أساس حدود العام 1967 ووقف الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى». وأضاف أن مبادرة السلام العربية تقوم على «انسحاب إسرائيل من كل الأرض العربية، واقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس، وحل عادل لقضية اللاجئين يستند إلى القرار 149. عندئذ تكون الدول العربية على استعداد لتطبيع العلاقات مع إسرائيل».

إذن هي كلها خير فليسكت أنصار فتح بل ليفتخر أنصار فتح بشعثهم هذا الذي حشد كل هذه النتائج لزيارة الوفد الذي يحمل المبادرة الصفقة .

وحتى انه لم ينس أن يجعل التطبيع العربي مع إسرائيل في داخل هذه الحشوة من الإنجازات مع أنه ليس ناطقا باسم العرب وليس في موضع أن يضبط سلوكهم التطبيعي .

إنه يقبل بالتبادلية ويعزز قبوله بتحديد توقيت تنفيذها لتكون في نهاية المفاوضات .. هذا مجرد تدليس على العقل الفلسطيني .. وكأنه يتحفظ على الموضوع .. ولكن التنازلت عادة تكون في سياق المفاوضات والذي يجري هو مفاوضات تليها مفاوضات الى ان يتم ترسيمة نتائج المفاوضات في مفاوضات يتمخض عنها توقيع اتفاقات تدعو لاستمرار المفاوضات وتبقى إسرائيل تحتل كل فلسطين ويصبح النظام العربي الرسمي صديقا لإسرائيل ويدافع عن حدودها كما هو الحال اليوم في الأردن ومصر وفي الضفة والقطاع .

أما حمد ولي نعمة القيادات الفلسطينية في الضفة والقطاع وبعد أن قال بوجوب حل الدولتين ... الا أنه عاد "وأكد دعمه اقتراح الرئيس باراك أوباما إجراء «تبادل متماثل ومحدود للأراضي يتفق عليه» بين الاسرائيليين والفلسطينيين ويعكس الواقع على الأرض."

 

 

وقالت كبيرة المفاوضين الإسرائيليين وزيرة العدل تسيبي ليفني: «هذه خطوة مهمة بالتأكيد وأرحب بها». وأضافت: «لنتحدث عن ذلك. نحن مستعدون للتغييرات وهو أمر سيسمح للفلسطينيين كما آمل، بدخول غرفة (المفاوضات) وتقديم التنازلات اللازمة».

وقال شعث إن وفد لجنة المبادرة ذهب إلى واشنطن « للمطالبة بحل سياسي على أساس حدود العام 1967 ووقف الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى». وأضاف أن مبادرة السلام العربية تقوم على «انسحاب إسرائيل من كل الأرض العربية، واقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس، وحل عادل لقضية اللاجئين يستند إلى القرار 149. عندئذ تكون الدول العربية على استعداد لتطبيع العلاقات مع إسرائيل».

وأضاف أن تبادل الأراضي المقترح «تعديلات طفيفة في الحدود بالقيمة وبالمثل، وهذا أمر يتم في نهاية المفاوضات». وشدد على أن «إسرائيل لا تعترف بحدود العام 1967، وهذه هي العقبة الرئيسة أمام السلام».

وقال رئيس الوزراء القطري إن «السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين هو خيار استراتيجي للدول العربية»، مشدداً على وجوب أن يستند إلى «حل الدولتين على أساس خطوط الرابع من حزيران (يونيو) 1967». لكنه أكد دعمه اقتراح الرئيس باراك أوباما إجراء «تبادل متماثل ومحدود للأراضي يتفق عليه» بين الاسرائيليين والفلسطينيين ويعكس الواقع على الأرض.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق