]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( النـــــــــور والنـــــــــــار ) !.!!!!!!!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-01 ، الوقت: 06:21:31
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

النــور والنـار  ؟.؟؟؟؟؟؟

أقطن فوق مرجيحة الصبر حتى لا أقع في العتاب

وما صبري إلا شهامة  ولم يكن خوفاً من العقاب

تأدبت بالصمت حرفاَ حتى لا أجرح قلبـاَ بالجواب

ومسالك الناس فيما تدنى ومسالكنا فوق السحاب

فلـو كنـا نجــاري الناس دركـاَ لسـقطنا بالاكتساب

ولكنــا نحلـق عالياَ  وفـي الأرض نبـــاح الكــلاب

نزداد علـواَ ورفعةَ ونتقـي الشوائب بنهج الكتـاب

طريقنا نهج أحمد هو النور والدرب يوم الحساب

فيه نلتقي بعفة الروح  مع المؤمنين إخوة أحباب

في مساجد طهر لا تشتكي فيها النفوس بالاكتئاب

بل التجلي بالذكر والصلاة  والقيـام لرب الأرباب

سيماهم  في الوجوه  من أثر السجود لله الوهاب

نفحات روح يفقدها ملحد جاحد يرد موائد الذئاب

مفلس تائه يظلم النفس  ويبتغي الأدران كالذباب

غافلاَ يعبد الهـوى والدنيا محكومة بزوال وغياب

وغــداَ يـوم الحسـاب  فلا عمل ينجيه مـن عقـاب

ومحافل الشيطان نصب يلطخها السواد بالخضاب

وتلك أختي مؤمنة فاضلة مصـونة بزينة الحجاب

تركت مشاوير الهوى  بعفة مبتعدة تتقي بالآداب

فنالت مقاماَ بعز  وغيرها رخيصة تنال بالأسباب

تعبد الشيطان بهوان ثم تنحر في مذابح الأنصاب

أتاحت زينتها للخلق  فباتت مقيتة كالحة كالهباب

وتـلك مثقـلة بمعيـار يكشف الزيــف عن الرقـاب

فاضحـة مهانة خيـر أم من تتقـي الحسن بالنقاب

ــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق