]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أجنحـــــــة الهـــــــــوى الكاذبــــــــة ؟.؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-05-01 ، الوقت: 06:00:37
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

أجنحــة الهـوى الكاذبــة  ؟.؟؟؟؟؟

وقــائل يقــول :

أوصلتنـــا   بوعـــودها   الكاذبـــة  لحـافـــة  القبـــر والفنـــــاء

 فكيــف تنســـانا  فـــي حفـــرة  نحـــن  بهـــا بالغــدر والجفـــاء

والعــــودة كانـت أملاً في غد ثم ماتت لتكون في أضابير الإفناء

 وقـــوادم الغـــد هـــي تـــلك الأكـــذوبة فـــي طريقـها للانتهـاء 

وعــود وعهــود وتباشيـر  لــم  تسانــدها بالصــدق  والوفــاء

إنمـا كانت جـولات مكر ودهاء أرادت بها الرحيل إلى المساء

والــذي ضــاع مـــن العمـــر هـــو ذاك الــذي ضاع في الهباء

وتـــلك الأيـــام ولـــت  ورحــلت ولا تعـــرف العــــودة للـوراء

وذاك عمــري أفنيـتــه  ثمنــاً  لقلــب يقســو وينتشي  بالجفــاء

فكـــم تعاتبنـــا مــراراَ وتكـــراراَ وكـــم تعهدنــا  بقسم بالــولاء

فلمــا القـلـب  يجــازي  القــلب  غــــدراَ  بطعنــة  فـــي الخفــاء

يبـــادل الإحســان بصمـــت ونكــران ثــم يشــكك  فـي الـــولاء

فأيــن ذاك  الشـادن الشـدن وأيــن ذاك المـهر بالغرة البيضاء

يتباعد البين يوماَ بعد يوم كما هو الحال بين الأرض والسماء

ثـم نـدور فـي فـلك الآمال شوقـاَ فقـد يشرق الفجر يوماً بهنـاء

وينــادي المنـادي صادحـاً طــرباَ فنلبـي النـداء عناقــاً باللقـاء

ـــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق