]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مـتى ؟

بواسطة: أيوب كزارة  |  بتاريخ: 2013-05-01 ، الوقت: 01:36:16
  • تقييم المقالة:

متى تنطفئ شمعتي ؟ لأعلن للعالم عن إنجازاتي وعجزي .. لأعلن عن حيرتي الزائدة ، و حبر قلمي المنهمر يكتب في خبايا الأعماق عن ما يُكـِـنـه عالَمي ..كيف سأنسى ؟  بـل هل ستفارقني صورة الأرض وأنا أحضنها ؟ نضحك ونبكي ثــم نمسح الدموع خجلا من بعضنا ، ثــم ... نبتسم بعدها و نحـن نبكي ، و السماء فوقنا تختلط شمسها بمطرها ..فنــــــرى ماء المطر ذهبيا عذبا نقيا ...ثـــم يكتب " قزح " حكاياتِنا قوســـا يذهــــــــل العقــول ، و نحن لانزال فوق الأرض !! 
شموع ..ودموع تـُطفئها ، نعيش بعدها في ظــــــــلام قاتمٍ قاتلٍ وننتظــر النــور.. عند رؤيــته نبتسم ونضحك ليسود الظلام ، و نحن لا ندرك أن ضحكاتنا هي التي أطفأت الشمعة ..هي التي أذهبت النــور ، و كأننا حكمنا على أنفسنــا بالحـــــــــزن !!
حب يعيش و قلب يتألم .. و دنياهم تحـتنا و فوقهم ..أُعَـلمها و تـُعلمهم ..

ظننت أن الحياة للجميع ، لكن صُعِقت أن الكل سيموت ، أحمق أنا الذي اعتقدت أن الموت للأغبياء و الفاشلين ..! لكن بعــدما كبرت و ترعرعت زادتني تجاربي حنكة في فهم الأمور واستعاب الألغاز ، فعلمت أن للموت فـــن فيه من يحيى بموته و من يعيش و هو ميت . لازلت أتذكر نظراتي الثاقبة و تفسيري العقلاني ( وأنا صغير ) ، آنذاك علمت أن الكل قد غاب عنه عقله إلا الأحمق فهو الوحيد من ملك عقله . بيد أن صدى تلك الأصوات ..
أصوات الحق مازالت عالقة في أذهاني و كأنها سمفونية تُعزف على إيقاع دقات قلبي لتُخبر العالم أني "عاقل" . فأنا لم أشأ يوما أن أكون مع الجهال مخافة مني أن أملك عقلي ...فالواقع مرير .
بالأمس كنت أخشى على نفسي أن أعيش في الأحلام ، أما اليوم فأنا أخشى عليها من الاستيقاظ والنهوض ، كفاني أني أداعبها و تداعبني و تخبرني الواقع و أنا في دنيا النسيان .

منذ أمــد طويل ونحن عشاق ..وإني لأعلم أن ساعة أجل أحد العاشِقَين قد اقتربت فإما سأنتصر عليها و إما سأهلك ، وإني لأعلم أن هلاك أحدنا يمهد لهلاك الآخر ، فكم من مشــيــع جنازة بات جارا لها ؟؟!
المسألة إذن مسألة وقت ، والإشتراك في المصير ليس رهينا بــل أكيـــد .


أيـوب كـزارة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق