]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ســــــــــوف تذكرنــــــــــي يومـــــــــــــاَ ؟.؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-30 ، الوقت: 08:18:37
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سـوف تذكرني يومـاً    ؟..؟؟؟؟؟

بالتأكيد سوف تذكرني يوماً أيها المتناسي  ..

عندما يسكن الصمت في ظلمة الذكريات والليـالي ..

ويختفي صوت كروان كان يطرب الآذان دوماَ بالتنادي ..

صادحاً يناجي القمر ولكن لا حياة لمن تنادي  ..

شقي يعشق القول ويبني العش فوق أحزان المآقي .. 

فيبكي ليبكي كل من يفقد الرفقة وينشد التلاقي ..

ظلمة لسماء يفقد بدراَ وجدب لقفار يفقد اخضرار الروابي ..

أين ذاك الصادح المادح المجنون فقد كان بالحب يناجي ..

جاعلاَ الغصن عرشاً يتهادى مع النسمات تارة للأرض وتارة للأعالي ..

ارتحل اليوم للماضي وصدى صوته ما زال يورق من يعاني ..

والروض يكتسي شوقاً وحزناَ ويبكي لإلفه أيام خوالي ..

فلا تعرف قيمة البدر إلا إذا غاب واشتد الظلام في عمق الليالي .

وتلك صفحتي خالية تشتكي الغربة وحروفها اختفـت بالتـوالي ..  

قوافل صمت تتباعد رويداَ رويداًَ  ومعها تتلاشـى عقود أللآلي ..  

ـــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق