]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوان الشعر الشعبي العراقي الحلقة السادسة ( الملمّع)

بواسطة: احمد محمد اسماعيل السنافي  |  بتاريخ: 2013-04-30 ، الوقت: 01:47:35
  • تقييم المقالة:

 

الوان الشعر الشعبي العراقي

الحلقة السادسة (الملمّع)

 

الشعر الملمع  :   وهو عباره عن قصيدة شعرية قد تكتفي ببيت واحد لإتمام معناها وقد تحتاج الى اكثر من ذلك .

 

ويتكون البيت الواحد من الشعر الملمع من شطرين هما :

 

 الصدر الذي يكون دائما باللغة الفصحى والعجز الذي يكون باللغة الشعبية.

 

وفي هذا اللون الشعري  تتم المزاوجة والربط بين اللغة الفصحى واللغة الشعبية , بطريقة  تدعى طريقة التشطير، أي ان يقوم الشاعر الشعبي بمجاراة شاعر الفصحى شطراً بشطر، ولا يخرج عن المعنى والغرض بحيث تحافظ القصيدة على وحدة الربط والمعنى. وابرز من كتب الشعر الملمع وغناه هو الفنان سلمان المنكوب.

 

اليكم سادتي هذا المثال عسى ان ينال استحسانكم

 

 

ولما وقفنا للـــــــــــــوداع فقال لي

هم الك رده النوب لو هايه هيـــــه

 

فقلت وقد جفت عيوني من البكـــا

أتحمل لاجل عيناي واصبر شويه

 

فقال وقد أطرق بحزنٍ مدامعـــــه

شنهو السبب يهواي اختلفت النيه

 

فقلت لا والله لاانسى حبكـــــــــم

لو شالوا التابوت جنازه بيـــــــه

 

فعانقته والدمع خضب راحتـــي

من دم دمعتي اليوم حنيت اديــه

 

جسمان قد دمجى بقلبٍ واحــــدٍ

نتنفس آنه وياك من فرد ريـــــه

 

فقلت انتظرني قادمٌ لامحالـــــــــةٍ

وشنهو الأجيبه وياي لاجلك هديه

 

يا وردةً خجل الجمال بوصفهـــــا

لامثلڇ ابستان لامزهريـــــــــــــه

 

فقال سلاماً يامنى الروح أننـــــــــي

من الله ادعي تعود وترد اليــــــــــه

 

فمسحت مدمعها بطرف أناملــــــي

مو كافي لاتعمين شنهي القضيـــــه


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق