]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جســــــور الأوهــــام وأورع الكـــــــــــلام ؟.؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-29 ، الوقت: 19:03:04
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

جســور الأوهـام وأروع الكـــلام            !.!!!!!!!

كثيراَ مـا تقـام جسور بين القلوب دون أن يعبـر بها أحـد الأنـام .. والجسـر يكون خالـي الضفـاف مـن علامات الرضـا والاهتمـام .. والحكمـة ليسـت في إقامـة جسـر للتباهـي أو الانتظار حتى تكون الأوليـة للمقـام .. ولكن مـا أحـلاه إذا هـرول الاثنـان والتقيـا عنـد عمـق الجسـر بكـل جـب واهتمـام .. فالجسـور بعضهـا شـراك وحبـال كحبـال العنكبـوت تشـدها نـوازع الضحايـا بيـن الركـام .. فـذاك قنـاص بضفـة ينتظـر وذاك بـرئ يعبـر الجسـر بمحـبة ثـم يوجـد نفسـه في أرض الخصـام .. وحبـال الظـن فـي تـلك النوايـا هـي الأسـرار فإن أصـدقت كان العبـور لأرض المـرام .. والضفـاف إذا أمطـر الشـك فيها فـذاك جسـر عـلى شفـا الانعـدام .. أمـا إذا عبـق المحبـة في الضفـاف وأخلصـت فـذاك الجسـر في أعـلى المقـام .. والمقلتيـن تسـع النفـوس إذا تسامحـت ونـادت بالوئـام ..  و ( إذا ) حـرف شـك وغـل يوجـع القلـب لأنـه مشـوب بكثـرة الأوهـام .. وجسـور الأكاذيـب كثيـرة ومنصـوبة بوديـان الغـش كالخيـام .. العابـر منهـا مخـدوع يشـرب السـراب ولا يرتـوي مـن كثـرة الأحـلام .. والعائـد منهـا حـزين يفقـد الرفقـة ويفقـد العـدل بيـن الأنـام ..  ينـادي وحيـداَ والجسـر مـا زال حائـلاَ يحـول التواصل بيـن أحـلام وأحـلام .. قلـوب شـرابها الصـدود وأحـلامها جسـور تمنـع الوصـال بسـلام .. فيـا لائمـي كفـاك لومـاَ فإنـي مللـت الجسـور ولـم أعبـر يومـاَ إلـى الأمـام .. ودعنـي وشـأني في ضفـافي وحيـداَ ونصحـي لك هـذا هـو أروع الكـلام . 

ـــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق