]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زمنُ عقلة الأصبع .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-04-29 ، الوقت: 10:15:08
  • تقييم المقالة:

 

 

نشعرُ أن يوْمَ الحاضر ليس كيومِ الماضي ، فنحنُ نشعرُ أنه قصيرٌ جداً .

وكذلك الأسبوع ، والشهر ، والسنة كلها ، بل والعمر كله كذلك ...

الوقت يمرُّ سريعاً ، والزمن يمرُقُ مثل السهم من الرَّمْيةِ .

والناس يركضون ، والسياراتُ تجري ، والحوادثُ تتعجَّلُ ، وكل أَمْرٍ يَتِمُّ خطْفاً ، حتى الأكل نتناولُهُ خطْفاً ، والنَّوْمُ نخطفُهُ خطْفاً ، والفرحُ ، والسعادة ، والراحة ، وأشياء أخرى ...

ومنْ لا يستطيع أن يُسْرِعَ ، ويُسارعَ ، ويخشى أن تفْلتَ منه بعض المكاسب ، ويفقد بعض الفرص ، ويضيع منه قليلٌ من الطيبات أو الخبائث ، فإنه يعمدُ أحياناً إلى (السَّرِقةِ) ، فيسرق ساعةً من الزمن ، كي ينجز عملاً ما ، أو يصلَ إلى غرضٍ ، أو يحقق منفعةً . بل من الناسِ من يسرقُ لحظاتٍ من الوقتِ كي يقوم بواجبٍ إنسانيٍّ ، أو فريضةٍ دينِيَّةٍ .

حتى القراءة ، هناك من يفضِّلُ أن تكون سريعةً ..

والكتابة ، هنالك من يشترطُ أن تكون خفيفةً ، حيثُ المقالُ ، والقصة ، والقصيدة ، أصبحت جميعاً قصيرةً ، وقصيرةً جدّاً ، وذلك بسبب الوقتِ ، الذي يبْدو قصيراً ، ويعْدو سريعاً ...

هل نحن في زمن عقلة الأصبع ؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق