]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ادابة روسيا

بواسطة: عبدالله موسى  |  بتاريخ: 2011-09-25 ، الوقت: 22:40:32
  • تقييم المقالة:

الشعوب العربية تعلم وتدرك بان روسيا وريثة الاتحاد السوفييتي وان سياستها الحالية تحاول ان تصعد من جديد وتدخلاتها الدولية عبر حلفاء العالم والامم المتحدة ومواقفها الاخيرة في ليبيا ومحاولتها المتكررة لانقاذ القذافي ومحاولة اخراجه من عدة مواقف ومازق اثناء هذه الثورة العارمة التي قام بها الشعب الليبي ضد ترسانته العسكرية وخوف روسيا الاهانات  والفشل الذي شهده السلاح الروسي في العراق وليبيا والعثور على اسلحة محرمة واخرى قريبة من الخطيرة تدين روسيا عالميا

دعوة الى محاكمة روسيا عبر محكمة الجنايات الدولية                                                               =============                               ان السلاح الروسي الذى تحصل عليه القذافي من روسيا كان ضمن تحديات دولية عالمية ضد المعسكر الغربي ايام القطبين وفي نظير التسليح طبق القذافي في ليبيا  الاشتراكية الروسية بشكلها الحقيقي ودعمها بنظريته العالمية الثالتة وكتابه الاخضر وهدد بسلاحه هذا دول مجاورة حارب مصر وحارب تشاد وحارب تنزانيا ودعم حركات معارضة في العالم وهدد شعوب بعيدة وقريبة ودعم بما يزيد عن ثلاتون انقلابا في افريقيا كانوا الرؤساء فيه تخرجوا من المثابة العالمية للقذافي

 وكان السلاح الرؤسي هو التهديد المباشر لتلك الدول والان السلاح الروسي من قطع  الارجل والايدى والرقاب والاعاقة من خلال اللغام التي تعد بمئات الالاف في الثراب الليبي

 ويجب ان تتعاون الشعوب العربية وخاصة اليمن وسوريا والجزائر والعراق في هذه الشكوى الدولية ضد روسيا ويجب ان تعوض روسيا  الشعوب العربية المذكورة ولا تتدخل غي شئونها مستقبلا وان تمنع حتى من التعاون الاقتصادى وبناء المفاعلات وغيرها ويجب ان يتوقف ساسة هذه  الدول من هدر الاموال حيال  ذلك المجال وان الامر يتسع لحديث اطول ومعلومات اكثر مع الاصغاء للنقد والتعليق

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق