]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحلف عليها :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-04-28 ، الوقت: 20:56:08
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 


عبد الحميد رميته , الجزائر

 


أحلف عليها ...:

 


هناك مسائل تعتبر أصولا وقواعد وثوابت ومبادئ ومسلمات وبديهيات في الدين أولا ثم على مستوى الكون والحياة والإنسان .
وهذه المسائل تعد بالمئات أو الآلاف أو عشرات الألوف ... أذكر منها ما يلي , على سبيل المثال لا الحصر :

1- الله يعطي الدنيا لمن يحب ولمن لا يحب , أي يعطيها مثلا للكافر وللمؤمن , ولكن الآخرة والجنة وكذا لا سعادة الدنيا فإن الله لا يعطيها إلا لمؤمن . ومنه فيمكن للكافر أن يملك من متاع الدنيا الكثير ولكنه لا يمكن أن يكون من أهل الجنة كما لا يمكن أن يكون سعيدا . وإذا ادعى كافر بأنه سعيد فإنه إما أنه كاذب أو أنه لا يعرف معنى السعادة .

2- يمكن للعاصي المؤمن أن يملك من الدنيا الكثير , ولكنه لا يمكن أن يكون سعيدا وهو عاص لله , كما لا يمكن أن يكون سعيدا بمعصيته لله . وإذا ادعى شخص أنه يسرق مثلا وهو سعيد حين يسرق فإنه – وبكل تأكيد - واهم , وكذلك إن ادعى بأنه سعيد وهو يشرب الخمر أو يزني أو يكذب أو ...

3- لا يمكن أن يبارك الله لعاق لوالديه في قول أو عمل , في شأن ديني أو دنيوي , كما لا يمكن لشخص أن يسعد سعادة حقيقية وهو عاص لوالديه أو لأحدهما .

4- لا يمكن أن يوجد غناء حرام وجميل بالفعل في نفس الوقت , فالغناء إما أنه جميل فهو حلال , وإما أنه حرام وعندئذ سيكون قبيحا ولن يكون أبدا جميلا , وذلك لأن الله طيب ولا يقبل إلا طيبا , وكذلك فالله يحل للمؤمنين الطيبات ويحرم عليهم الخبائت .

5- غش التلاميذ في الامتحانات حرام ثم حرام ولا يجوز أبدا أن يُـعتبر تعاونا على البر والتقوى , بل هو تعاون على الإثم والعدوان . ولا يجوز أبدا أن نسوي بين شهادة طالب تحصل على شهادة علمية بالاعتماد على الله أولا ثم على نفسه ثانيا , وشهادة طالب آخر تحصل على هذه الشهادة بالغش . شتان شتان بين حرام وحلال وبين طيب وخبيث وبين اعتماد على الله واعتماد على الشيطان والعياذ بالله .

6- طاعة الله متعبة ولكن تعبها يزول ولا يبقى إلا ثوابها , ومن قال " أطعتُ الله فتعبتُ وبقي تعبي مع الأيام " أو قال " صمتُ فتعبتُ وجعتُ وعطشتُ , ثم انتهى الصيام وبقي التعب والجوع والعطش ", من قال ذلك فهو إما أنه يمزح فقط وإما انه مجنون أو شبه مجنون .

7- معصية الله لذيذة ولكن لذتها تزول وتبقى عقوبتها . ومن قال " عصيتُ الله فاستمتعتُ وبقي استمتاعي مع الوقت " أو قال " شربتُ الخمر أو الدخانَ أو المخدراتِ فاستمتعتُ وتلذذتُ ثم انتهت المعصية ولكن بقي استمتاعي دائما ومستمرا ", من قال ذلك قال كلاما ضد العقل والمنطق والشرع والعرف والعلم والطب و ...

8- الرجل الذي يشجع المرأة على العري والتبرج وكشف عورتها لا يمكن أن يحترمها أو يقدرها أو يحب مصلحتها بالفعل . إنه لا يريد بذلك إلا مصلحته هو ( الدنيوية الكاذبة ) ومفسدتها هي .

9- الرجل الذي يقول لابنه حين يطلبه – وهو في بيته - شخصٌ آخر " قل له : أبي غير موجود ", هذا الرجل يُـفسد ابنه ولا يربـيه , ولا يجوز أبدا أن يُـصَدَّقَ في دعواه – وهو يـُعَـلِّـم ولدَه الكذبَ - بأنه يريد لابنه التربية الصالحة .

10-" من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى" . ومنه فلا يجوز أبدا لأي واحد منا أن يطلب الجنة بدون إيمان وعمل صالح , وبدون بذل الجهد والوقت , وبدون تقديم الأسباب المناسبة , وبدون تضحية وصبر .
وأما الحرص الدائم والمستمر على معصية الله ثم القول " أريد الجنة " , فهو كلام فارغ وزعم باطل لا قيمة له . وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا إن سلعة الله غالية , ألا إن سلعة الله الجنة " .
وفقني الله وأهل المنتدى جميعا لكل خير .
اللهم اغفر لنا وارحمنا , آمين .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق