]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

و تمر الايام

بواسطة: Nàdâ Âslï  |  بتاريخ: 2013-04-28 ، الوقت: 17:56:51
  • تقييم المقالة:

 

  و تمر الايام       لكل يوم مبررات و لكل مبرر اسباب و لكل سبب واقع و لكل واقع حدث ،شره وخيره ،مفرحه و مفرحه، يبقى حدث يدخل حياتنا و يخترق تاريخنا و لا يفارق ابدا ذاكرتنا ، شئنا ام ابينا ، فالواقع يبقى واقع و ليس بيدنا شيئ ، يا ايها الضعفاء الهالكين، غير الانصات لخواطرنا و فهم نفوسنا و اراحة ارواحنا ، اراحتها من اللوم و العتاب في وقت لا ينفع فيه ذالك.   نحن البشر نرغب في كل ما هو عال و بعيد لأننا نجهل ان لتحقيق المجد الحقيقي تلزمنا عزة النفس و راحة الضمير و الاهم الاهم كرامة الانسان ، لامال و لا سللطة ، قناعة النفس هي اسمى مجد. اما السعادة الحقيقية تكمن في الحب الصادق الاتي من اعماق اعماق القلوب من روح صادقة متيمة والذي يغيرنا و يجلب التظحية و الايثار و الغبطة و السرور و هذا ما يسمى بالسعادة المثالية ان صح التعبير .. فها انت يا انسان حصلت على المجد الاعلى و السعادة الميثالية بروح طيبة صادقة ، فما رايك !!! اهه ، اني اسفة ، نعم و اني استئسف فما كان قولي الا نتيجة لنسياني ، نعم و اني نسيت انك يا انسان اصم اطرش واعمى امام غرور الحياة و جباروتها  فلا ترى و لا تسمع الا اوامر خليلتك الخالدة فويل لك من مصيرك  اه انت ، نعم انت ، يا من يخال نفسه وصل ، انك مسكين ابله و متوهم ، يعيش حلم اليقظة ، و مع هذا و ذاك فاني لا الومك فلا ذنب لك و ان كان الحلم غريبا يثير اعجابك فالواقع اغرب و سيجرفك في واد من التساؤلات . يا ايها النائم المستيقظ تمر الايام عليك و انت تجهل انها من عمرك، فان ايقظتك صفعة الزمان القوية و انت شيخ هرم فتذ كر قولي اليوم و ستعرف اين راح شبابك. و يومها ستراني اضحك من اعماق اعماق و بوجه باشوش سأدن منك خطوة تلو آخرى لاهمس في اذنك : "الم اخبرك،الم احذرك" فويل لك من مصيرك
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق