]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قُلْ هي : * طيف امرأه*

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2013-04-28 ، الوقت: 13:05:00
  • تقييم المقالة:


 

قل هي:
حرف لم يستصغه التنقيط ,
أو أهدره إعمال الفكر  به؛
  فبلاغتة  مردوده ,وبيانه  مسقوط.
 حرف بدا قنديلاً,  لحظة إنسكاب 
ذؤابته تخبو رويداً رويدا, حال  إقتراب
ربما نفحَتُ ريح , تغرقة في الظلمات, أحْقاب.


أو  قُل :
تحفة فنية .. انتهت صلاحيتها  ؛
فضاق الفنان بها ذرعا؛ وبكامل إرادته ,
باعها بثمن بخس , مُبتدءاً بأخرى
 بمجرد أن خطت ريشته الإفتتاحية,
 باتت نسيا منسيا  .

طيف امرأه

 

 


... المقالة التالية »
  • القادم | 2013-04-28
    طبع حرفك كطبع السراب لا يستطيع احد وصوله حدودة  أحسنت طيفي الجلي
  • نور الدين | 2013-04-28
    قل هو حرف مطرز من حرير 
    لا يزال يغزل من الأعشاش الكثير 
    يزخرف وجه الود بعيق وفير 
    يمسح من العين لوعة دمع غزير 
    لا يطاله قدم ولا تبعثره السنين 
    يجرف الأحزان عن القلوب فتلين 
    يبذر الحب فتثمر سنابله كل حين 
    ويروي العطشى بماء نبع معين 
    بريشته خط لوحات العمر المديد 
    فرسم خلالها الدهر بلون جديد 
    لا يشحب له لون و خطه  رشيد 
    خريفه ربيع وقوله رأي  سديد
    إن هم بلوحة استوحت براءة طفل وليد 
    وانجلى لها غيب وعمر مجيد 


    ها أنا مرة أخرى أتفاعل من ذون إذن مع إبداعك الجميل . 

    • طيف امرأه | 2013-04-28
      رأيت الرد أجمل من حرفي
      فقد رصعت الصفحة بنجوم تشابه اسمك
      فانبهرت , وتساقطت حروفي
      فهي من حيث النفس احزان لا تؤخذ بها  هي مجردة من تفاؤول وانتماء.
      الراقي نور الدين
      أبدعت وزينت الحرف بجمل سطرتها اصطفاف زهر كل سطر بلون
      فبدت لي كبساط ملون يرتدي حلة قشيبة بمنتهى الجمال
      دمتم ودام حرفكم المضيء بيان, كلماتكم كانت بهجة وعندلة عندليب
      طيف بكل تقدير


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق