]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مع الأحلام وتفسيرها

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-04-28 ، الوقت: 12:20:55
  • تقييم المقالة:

بسم الله

                           عبد الحميد رميته , الجزائر

                                 مع الأحلام وتفسيرها  

 

1- تفسير الأحلام ظني وليس قطعيا:

    2-الحق هو فقط رؤيا الأنبياء :

    3-الحلمُ هو دليله على الاتهام بالسرقة ! :

    4-عن تعلق المرأة الزائد بالأحلام :

 

     بسم الله مرة ثانية :

 

 

1- تفسير الأحلام ظني وليس قطعيا:    حتى الرؤى الصالحة فإن تفسيرها ظني وليس قطعيا . هذا بخلاف الطب العضوي أو العلم بالأحكام الشرعية اللذين يعتبران علمين قائمين على القطع غالبا لا على الظن . إذا قال العالم المسلم بأن إقامة شرع الله على أرض الله وأداة الصلوات الخمس ولبس المرأة للحجاب والدعوة إلى الله و…واجبات شرعية فإنه يقول كلاما قطعيا يمكن أن يقدم عليه الدليل الشرعي القطعي بكل سهولة . وكذلك إذا قال لك الطبيبُ العضوي بأن لديك جرحا في المعدة أو انتفاخا في المصران أو حجرا في الكلية أو المرارة أو التهابا في المفاصل أو…فإنه يقول كلاما قطعيا يمكن أن يقدم عليه الدليل العلمي القطعي بكل سهولة . أما إذا فسر لك بن سيرين رحمه الله أو أي شيخ أو عالم أو داعية أو مفكر رؤيا صالحة فإن الأصل في هذا التفسير أنه ظني وليس قطعيا. وإذا قيل هذا في الرؤيا الصالحة فإن الظن ينطبقُ من باب أولى على تفسير الأحلام وليس الرؤى الصالحة فقط .  

2-الحق هو فقط رؤيا الأنبياء :

 

بعض الناس يعطون للأحلام والرؤى فوق ما تستحق من الأهمية .

1- فرق بين الرؤيا الصالحة التي هي من الرحمان والحلم الذي هو من الشيطان .

2- صعبٌ جدا التمييز الدقيق بينهما .

3- إن رأى المسلمُ في منامه ما يعجبه استبشر به , ويمكن أن يخبرَ به من يحبه من الناس , وليس شرطا أن يعرف تأويلَ ما رأى .

4- وإن رأى المسلم في منامه غير ذلك استعاذ بالله من الشيطان الرجيم ولم يحك ما رأى لأحد , ولن يضرَّهُ ما رأى في شيء بإذن الله تعالى .

5- إن رأى المؤمن في منامه أنه أُمر بأداء واجب , مثل الأمر بأداء الصلاة في وقتها أو صيام رمضان أو ... وجب عليه أن يستجيب لكن للكتاب والسنة اللذين أمرا بذلك لا للرؤيا , ومنه فإن الرؤيا هنا ذكَّرتهُ بالشرع فقط ولم تأتِ له بشرع جديد .

6- إن رأى المؤمنُ في منامه أنه أُمر بفعل حرام , كأن يُؤمر بالكذب أو السرقة أو الزنا أو الذهاب عند مشعوذ أو عقوق الوالدين أو ...وجب عليه عدمُ الاستجابة لما أُمر به لأن الرؤيا ليستْ حجة شرعية ولأنه لا طاعةَ لمخلوق في معصية الخالق .

7- إن رأى المؤمن أنهُ أُمر في المنام بفعل ما يجوز فعله أو بترك ما يجوز تركه كأن رأى من يأمره بأكل بطاطا أو من ينهاه عن الذهاب في الغد إلى السوق أو ما شابه ذلك , فالشخصُ هنا مخير بين الاستجابة أو عدم الاستجابة , هو حرٌّ في كل ذلك .   

8- إذن رؤيا الأنبياء فقط هي الحق وهي الوحي " يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك , فانظر ماذا ترى.قال يا أبتِ افعل ما تؤمر" . وأما رؤياي أنا وأنتَ وغيرُنا من الناس من سائر المسلمين , فإنها ليست أبدا حجة شرعية ولا شبه شرعية .

تأتيني بعضُ النسوة بين الحين والآخر لتطلب مني رقية شرعية فأقول لها " أنا مشغول اليوم . اتصل بفلان ليرقيكِ فإن لم تجديه أو وجدتِه مشغولا فارجعي إلي لأعطيك موعدا بإذن الله " , فترد علي " رجاء لا ترسلني عند أحد , لأنني رأيتكَ أنتَ الذي رقيتَـني في المنامِ , أو رأيتُ من يقول لي : إذهبي عند الأستاذ رميته ليرقيكِ"!!!. فأقول لها " يا هذه هذا ليس بشرع ولا بوحي . ما رأيكِ لو أنني رأيتُ في المنام أنني أتعشَّى عندكم . هل يُقبلُ مني أن آتيكم وأطلبَ منكم أن تُحضِّروا لي العشاءَ , لأنني رأيتُ في المنام أنني أتعشى عندكم ؟!" , فتردُّ مبتسمة " نعم هذا غيرُ مستساغ " ولكنها تضيفُ إضافةَ المعترفةِ بأنها مخطئة في تعلقها بالرؤيا التعلق الزائد "...ومع ذلك يا شيخ : رجاء ارقني ولا ترسلني عند غيرك "!!!. 

                                             

3-الحلمُ هو دليله على الاتهام بالسرقة ! :   في يوم من الأيام طلبني أفرادُ عائلة لأحكمَ بينهم في خلاف نشبَ بينهم وكاد يمزقُ شملَ الأسرة كلِّها . ذهبتُ عندهم وعندما سمعتُ بالمشكلةِ طلبتُ جمعَ كل أفراد العائلة : رجالا ونساء ( فقط أعفيتُ الصغارَ من الحضور ) . جُمعَ أفرادُ الأسرة في حوالي ربع ساعة ثم سمعتُ الحكايةَ من جديد من أكثر من فرد من أفراد العائلة . وكان ملخصُها أن أحدَ الرجال من أفرادِ الأسرة ( وكان تاجرا ويبدو أنه كان مصابا بجن ) فَقدَ مبلغا معتبرا من المالِ ( 8 ملايين من السنتيمات ) . بحثَ عن المبلغِ في أكثرِ من مكان , بحثَ عنه خلال أيام فلم يجد له أثرا . وفي ليلة من الليالي رأى في المنامِ ( هكذا يقول هو ) كأنَّ شخصا ( إنسيا أو جنيا ) يقولُ لهُ بأن زوجة أخيك "..." هي التي سرقـتكَ . هذا الشخصُ اعتبر حلمَه كأنه رؤيا صالحة , كأنه رؤيا صالحا رآها نبيٌّ من الأنبياء , أي كأن الذي رآه في المنام إلهاما من الله أو وحيا منه سبحانة وتعالى. وجَّـهَ هذا الرجلُ التهمةَ بعد ذلك لزوجة أخيه , وكان من نتيجة ذلك :

     1- زوجةُ الأخ أصبحَ أغلبُ وقتها مع البكاء بسبب أنها حلفتْ بأنها بريئةٌ , فلم يُصدقها من اتهمها بالسرقةِ.

     2-زوجُ المتهمة وقفَ على الحيادِ بين زوجته وأخيه .

     3- انقسم أفرادُ الأسرةِ بين مُبرئ للمتهمة , وبين مُتهم لها , وبين واقف على الحيادِ .

جلستُ بعد ذلك مع أفراد الأسرة أُفهمُ الرجلَ – ومعه باقي أفراد الأسرة – بأنه حرام عليه ما فعلهُ مع زوجة أخيه لجملة أسباب منها :

   1-أن المسلمَ بريء حتى تثبتُ إدانتُهُ .    2-أن هناك فرقا بين الحلم الذي هو من الشيطان والرؤيا الصالحة التي هي من الرحمان.     3-أن هناك فرقا بين رؤيا نبي أو رسول ( تعتبر وحيا من الله ) , ورؤيا غيرهم من البشر التي لا يجوزُ أن تُقدَّسَ .

     4-إذا فرضنا بأن الجنَّ هو الذي تكلم في الحلم , فإن الأصلَ في الجن الذي يُؤذي الإنسَ أنه كاذبٌ لا يُصدَّق .

    5-كما أن الرجلَ لا يحبُّ أن يُـتَّـهمَ من طرفِ الغيرِ بلا دليل ولا حجة , فلا يجوز لهُ هو أن يـتهمَ غيرَه بالسرقة بلا برهان ولا بينة , مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا يؤمن أحدكم حتى يحبَّ لأخيه ما يُحبُّ لنفسه".

وواصلتُ النصيحةَ والتوجيهَ والموعظة و...حتى تراجع الرجلُ عن اتهامه لزوجة أخيه واعتذر إليها , وحتى اطمأنت نفوسُ أفرادِ العائلة , وحتى بدا لي بأن السكينةَ نزلت على البيتِ كله . بعد ذلك انصرفتُ وأنا فرحٌ مسرورٌ لتوفيق الله لنا جميعا , والحمدُ لله أولا وأخيرا والشكرُ لله أولا وأخيرا .     

4-عن تعلق المرأة الزائد بالأحلام :

في يوم من الأيام اتصل بي أخ من الإخوة في الإسلام يقول لي :

-      أختي ( عمرها 35 سنة ) رأت بالأمس في منامها بأنها ستتزوج برجل عمره 60 سنة . قلتُ له : وماذا بعدُ ؟! -      واليوم , وبعد صلاة العصر دق بالفعل باب بيتنا رجل عمره 60 سنة , جاء يطلب أختي للزواج . -      ثم ماذا ؟! . -      انقسم أفراد الأسرة بين موافق على هذا الزواج , على اعتبار أن ما رأته أختي رؤيا صالحة ويجب أن تنفذ وإلا فهي تخاف على نفسها من العواقب السيئة  , ومعارض على أساس أن الرجل أكبر من أختي بكثير . -      ثم ؟! -      أختي طلبت منا في النهاية أن نتصل بك أنت يا شيخ , من أجل أن تفصل بيننا وتعطينا رأيك في الموضوع : هل نوافق على خطبتها والزواج منها لهذا الرجل " الشيخ " أم أن الأفضل لنا أن نرفض ذلك ؟!. قلتُ له : أخي الكريم : 1-أشكركم جميعا – ومعكم أختك – على ثقتكم في . 2-ليس هناك أي دليل قطعي على أن ما رأته أختك في المنام , هو بالفعل رؤيا صالحة . 3-ثم إن الأصل – بعد ذلك وقبل ذلك - فيما يراه النائم أنه على أقسام : ·       إن رأى بأنه سيفعل واجبا دينيا : فعله استجابة لأمر الله لا استجابة للرؤيا , كمن رأى غيره يطلب منه في المنام بأن يؤدي الصلاة في وقتها . ·       إن رأى بأنه سيفعل حراما شرعا : وجب ألا يفعله لأن ذلك حرام – كشرب الخمر مثلا - , ولأنه لا طاعة لمخلوق أو لمنام في معصية الله تعالى . ·       إن رأى بأنه سيفعل مباحا أو جائزا كأن يأكل كذا أو يشرب كذا أو ... يسافر إلى كذا أو يتزوج بفلان أو علان أو ... 4-المرأة متعلقة - بشكل عام - كثيرا إلى درجة المبالغة بالأحلام والرؤى . 5-رؤيا الأنبياء فقط هي التي تعتبر حقا خالصا لأنها وحي من الله , وأما رؤيا غير الأنبياء فيمكن أن يُعمل بها أو يُـهتم بها , كما يمكن أن تُتجاهلَ ولا يعطى لها أي اهتمام . 6-كون الأخت رأت شيئا في المنام بالأمس ثم تحقق اليوم , هذا ليس دليلا ولا حجة ولا برهانا على أن ما رأته حق يجب تنفيذه . 7-توافق أختك على الزواج بهذا الرجل أو لا توافق , كل ذلك جائزٌ ومباح من الناحية الشرعية , ولكن مطلوب منا أن نبحث لها عما هو أفضل لها دينا ودنيا . 8-أنا أخي الحبيب لو كانت أختُـك أختي أو ابنتي , أو لو كانت لي عليها سلطة لما قبلتُ منها ولا لها هذا الزواج مهما كان الزوجُ صاحبَ دين ومال وقوة وسلطان . إن من أهم ما يلزم توفره في الزوج حتى تسعد المرأةُ بزواجها منه هو الكفاءة في السن , وذلك بأن يكون الرجلُ أكبر منها ب 5 أو 10 سنوات أو حتى 12 أو 13 أو 14 أو حتى 15 سنة . وأما أن يكون الفارقُ في السن بين المرأة والرجل 25 سنة فهذا الذي لا أقبله ولا أستسيغه أبدا . من الصعب جدا أن تسعدَ امرأةٌ بزواجها من رجل في عمر أبيها : من الصعب أن تسعد معه نفسيا أو جنسيا أو شعوريا ووجدانيا و...

والله أعلم بالصواب وهو وحده الموفق والهادي لما فيه الخير .  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق