]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صرت أصغي لترنيمة الصمت

بواسطة: تاجن محمد الحاج  |  بتاريخ: 2013-04-28 ، الوقت: 12:12:51
  • تقييم المقالة:

 

لتسمعيني يا حساسين بلدي أغنية الانتظار

فمنذ أسرجت دقاتي الدفينة خيولها نحوه

صرت أصغي لترنيمة الصمت

اسمعيني تلك الألحان البعيدة لصيف مستهتر

وشى بحب مهيل صغيرة

صار جلادا على كلماتها النزيرة 

سرق الكرى من عيونها الحزينة

و تسلق الفصول ...

سلما للشمس

يوزع الحبور

ناسيا وجهها  الخجول

و وجع الذكرى و دفقات الحبر المهدور  

فأسمعيني أيتها الحساسين أغنية الانتظار .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق