]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الســـــــــــلام وارتباطه بمسار الحياة

بواسطة: محمود صفار  |  بتاريخ: 2011-09-25 ، الوقت: 16:12:15
  • تقييم المقالة:

لعل هذا المقال الاول الذي يتحدث فيه عراقي عن اهمية السلام لان بلدنا لم ينعم بالسلام منذ ولادته وحتى الان بوابة الحروب مفتوحة على مصراعيها، وهنالك الكثير من يتصور السلام مقصوراعلى طاولة السياسة وان الحكام  هم رواد السلام ، فأنا ربما  اكون عون لك لان مفهوم السلام ماهي الا سجية موجودة في داخلنا لكن البيئة والمحيط هو الذي يطور او يطمر هذه السجية، ولربما نرى العادات هي التي  تحاول او تواجه هذا الطائر المسكين _ السلام _ ولربما هنالك من مثل السلام بصورة منافية اي اخذ الظاهر ودفن المقصود مما جعل الناس يتصورون  امور تتنافى مع ماهية السلام  لكن لنرى الدول التي مثلت السلام والمنظمات التي مثلت السلام نرى انها مازال وجهها ينعم بذاك الرضا والقبول من شتى الطوائف والمعتقدات والاديان ، لانها تجيد لغة التسامح والتفهم ، والسلام كما نعلم ليس حكرا على منظمة او دولة فهو ملكك بل و منذ ولادتك لكنك انت الذي ابقيته مدفونا في ذاتك ؛ لاننا وجدنا مجموعة تشكلت في مدينة تعمها الفوضى والمواجهات والواقع المتردي الا انَّ ابطالها من سكانها انشدو السلام بطريقتهم عبرو عن مقاصدهم من خلال تعليم وفتح دار تعليم لمفردة السلام وزرعها في ذوات هوالاء الاطفال ولاشك ان نضع علامة تعجب امام هولاء في هذا الظرف وهذا الوقت ينشدون مفردات ربما منعت في مكان اقامتهم من تلفظها وهم انشدوها وصار لهم منشدون ازهارا يانعة _اطفال_  نعم غير مسارك  لغة العنف حاول ان تنسى مفرداتها بل واحرق قاموسها وتلك العصا حاول ان تجعل منها مسندا لغصن يانع النمو ليس لمعاقبة الاطفال بل حاورهم واطلع على مايجول في خواطرهم فهم بذورك كيفما تعطيهم سيعطوك ثمارا من ذات الزرع الذي زرعته فأقول لمنشدي ومؤيدي السلام ساهموا في نشر تعاليم السلام في بلد احرق جميع قواميس السلام بسبب افكار مستوردة ومطبقين جهلة  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق