]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نفــــــــــــوس تشـــــــــــتكي العــــــــلة ؟..؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-27 ، الوقت: 17:02:15
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

نفــوس تشـتكي العــلل     ؟.؟؟؟؟

هي جولة للنفس أن تشتكي .. وللنفس أن تجاهر بالشكوى أو تخفـي .. وكل نفس في جوفها طموحات ورغبات تغلي .. إلا تـلك التي ترضى بواقع حال وقد أجتهد ولكن سبل التحسين معه لا تجدي .. أو تلك التي ملت وكلت من حروب كثرت أو أيام بالكوارث تجري .. فتركب الأنفس موجة الاستسلام واليأس ثم تنزوي .. وهناك أنفس قنوعة ترضى بالمشيئة ثم تكتفي .. فتلك تنال هبـة من الإيمان ثم بالتزهـد ترتقي .. ولكن هي نادرة مثل تلك الأنفس حيث أن النفوس جبلت على التلهف والتمني .. وأخرى من الأنفس لا ترى الراحة إذا رأت صورةَ مقلوبة تحت ساحة عينها ترتمي .. فيصيبها التململ حتى ترى الصورة وقد عادت للحق وبالرشد تحتمي .

قال شاعر يوماَ على لسان مناضل محكوم عليه بالإعدام :

ما ضرني لو قـد سكت وكلما         غلب الأسـى بالغت في الكتمان

ولو أن الكل بالغ في الكتمان وزجر النفس لانهارت سدود الأمن والأمان .. وتفشت في الأرض سطوة الجبابرة والطغيان .. وسادت الثعالب والذئاب والكلاب بعروش الأمر والسلطان .. ولو أن الكل بالغ في الكتمان لنالت الأعداء ما لم يكن في الإمكان .. بل إذا دخلوا قريةَ أفسدوها وأتوا بما لم يكن في الحسبان .. والأنفس تقدر على الكتمان ولكنها قد تقتل نفسها بالكتمان .. وقد يكون حكيماَ ذاك الذي يتوخى الحذر ويجانب الجدران .. ولكنه يجرم بصمته ويفسد في الأرض ويكون ذاك الجبان .. تلك فلسفة أنفس ذات طبع وأخرى لها الطبع في أن تترك الشأن لصاحب الشأن .. فنفوس ترى وأخرى لا ترى ولكن لا تتعادل الأنفس في كفة الميزان .. فنفس ثائرة مزمجرة وأخرى مترددة حائرة في أغلب الأحيان ..  وتلك هي الطبائع التي توجد العلل في الأنفس فحكيم يتقي وأحمق يجادل بغير برهان .

ـــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق