]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بسبب الاختلاف!!!!

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-04-27 ، الوقت: 16:56:25
  • تقييم المقالة:

 

صحيح ما نطق به فم هذا الزمان.......

غريب كل صاحب موهبة...........أيا ً كان.......وأيا ً كانت هذه الموهبة

غريب في بيته..........و في هذا العالم.....غر يب في كل مكان و زمان....

لا بأس إن حرم الإنسان من الثواب.....

و لكن أين الجريمة؟؟؟؟و ما العقاب؟؟؟؟.........

فهل الجريمة كونه مختلفا ً؟؟..........و هل العقاب أن يكون مجردا ً من الأتراب و الأحباب؟؟؟.........

هكذا هي الحال.......و ليس لهذه الحال لسان....... و لا سلوان.....

لا تعرف من  تصدق......و أي الكلام هو الصحيح.....

قد يقول لك هذا أو ذاك ما أروعك!!!!...........و لكن من يكون معك حين لا تكون رائعاً......

و من يضمن بأن يظل رائعاً..........

من يكون معك حين تلفظ الألف متبوعة بهاء...................

من معك حين يبرق ماء دمعك..............

صدق و إن لم تصدق............في حياتنا قد يصبح فرخ النسر.......دجاجة....أو بطة.....أو نعامة..........أو فيل

قد يصبح صرصارا ً حقيرا ً و هو لا يدري بأنه نسر.........و ليس من المستبعد أيضا ً أن يصبح فأرا ً....

قد تصيره الحياة حملا ً و ديعا ً..........و يعيش و يموت.......و المسكين لا يدري............

قد يكون غرابا ً...........و يظنه الناس حمامة..............

أو قد يكون فيلا ً..........و يظنه الناس نملة.........لا عجب و لا غرابة.........أكاذيب بالجملة............


من كتاباتي القديمة


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق