]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الغذاء....ذلك المصباح السحري

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-04-27 ، الوقت: 16:43:00
  • تقييم المقالة:

 

ماذا تعني كلمة الغذاء أو التغذية لنا ؟؟؟؟.......... قد لا تتجاوز هذه الكلمة مجرد كونها أشياء نحشو بها بطوننا ليتوقف ذلك الشعور البغيض ألا و هو الجوع  أو ما نشتهيه بغض النظر عن قيمته كغذاء.و في معترك العمل و مطالب الحياة قد نهجر أنفسنا و لا نعي أضرار ما نتناوله أو فوائد ما نحجم عن تناوله...و هذه جريمة...و لقد صار موضوع الغذاء من المواضيع المطروقة بكثرة في الآونة الأخيرة و هذا لكثرة التفريط و تزايد الإهمال و إضافة مواد غريبة إلى ما نأكله يقف جسمنا حائراً أمامها ماذا سيفعل بها؟؟ و لا سيما المواد الحافظة المؤدية إلى أمراض عديدة كالقصور الكلوي و السرطان و كذلك الأسمدة الكيماوية....و قد نجهل عواقب هذا...لكن ماذا لو فتحنا عينينا فجأة و عرفنا حقيقة صغيرة على سبيل المثال أن يشعر الإنسان بالقلق و الاكتئاب و هو أمر شائع قد يكون ناجماً عن تناقص عنصر أو مركب أو زيادته.....و هذا قد يحول حياتنا إلى جحيم مستعرة....و قد قال الفلاسفة قديماً ليكن غذائك هو الطبيب الوحيد....ماذا لو أصبح غذائنا هو السم الذي سيقتلنا ....ماذا لو كان ما تأكله هو السبيل إلى موتك؟؟..أو معاناتك..و هلم جراً.........والأهم أن غذائنا لا يؤثر فينا فحسب بل في الأجيال القادمة!!!........                                                                                                                 

   إذاً ماذا تعني هذه الكلمة الذاخرة بالمعاني حقيقةً وعلماً؟؟؟......إنها تعني لنا الكثير سواء على صعيد الصحة البدنية أو على صعيد الصحة النفسية و غياب أي من هذين قد يجر علينا الويلات و متاعب و شقاء....و نحن على أية حال و في خضم زحام الحياة في غنى عن كل هذا و في أشد الحاجة إلى حياة آمنة هنيئة مليئة بالصحة و العافية.....و علينا أن نعلم في البداية أن كلاً من الصحة البدنية و النفسية صنوان لا يفترقان و غياب أي منهما يعني الموت للآخر....

لكن السؤال الأهم كيف نستغل الغذاء لنصبح سعداء أي أصحاء نفسياً و هو مرادفاً بدوره للصحة البدنية؟؟؟ جميعنا نعلم أن الإنسان يحتاج بشكل أساسي إلى: السكريات (وقود الدماغ)..الأحماض الأمينية (تتحول إلى نواقل عصبية تؤثر على صحة الإنسان النفسية و بالتالي شعوره بالراحة و السعادة و كذلك صحته النفسية )..الأحماض الدهنية من نوع أوميغا3 و الدهون المفسفرة..الفيتامينات و المعادن الضرورية لعمليات الأيض...و الدهون و السؤال الذي سيساوركم هنا هو لماذا؟؟؟؟....هذا إضافة إلى التمارين الفكرية و البدنية الضرورية لصحة لا غبار عليها.

غير أن موضوع الغذاء في غاية التعقيد و هو أمر شائك لا ينتهي لذا سأتناول أهم العناصر الغذائية على أساس أهميتها أو لشيوع نقصها:1- السكريات: هي مواد يعشقها الدماغ فإذا اختفت و لو لثلاث دقائق أدى ذلك إلى هلاك الدماغ و يفضل السكريات التي تمر في الدم ببطء و هي السكريات المركبة.2- الأحماض الأمينية كالتربتوفان و هو ضروري لإنتاج السيرتونينن(ناقل عصبي) و نقصه يؤدي إلى العدائية و الإفراط في كل شيء(بوليميا) و الانفعال و كذلك مجموعة فيتاميناتBالضرورية للأعصاب  3 –الدهون دائماً تطالها النظرة السلبية المستنكرة و لكن هذا لا يعني أن الدهون جميعها بلا استثناء سيئة و ينبغي الصوم عنها يكفي أن نقول أن دماغنا يحوي على 60% من الدهون إذا فالمصدر هو المهم كالمكسرات و السمك و تجني الدهون الخفية المهدرجة  المشبعة كالتي تكون في زيت النخيل... لطالما سمعنا مقولة :السمك يجعل المرء ذكياً...و هي صحيحة فالأسماك حاوية على نسبة عالية من الأحماض الدهنية أوميغا3 و التي تلعب دوراً أساسيا  في عمل الجهاز العصبي و نموه لذا فإن نقصها إذا استمر لمدة طويلة فإنه يؤدي إلى تراجع القدرة على التعلم( لهذا يتم إضافة أميغا3 إلى حليب الرضع..كذلك فإن عدم استهلاك كمية كافية من الأوميغا 3 يؤدي إلى آثار سيئة كالاكتئاب و النشاط المفرط للأطفال و حتى الفصام! و السبب يعود إلى أن الأحماض أوميغا3 لها دور أساسي في التواصل بين الخلايا العصبية بالتالي فإن التعرض لنقص هذه الأحماض يؤدي إلى تعطيل آلية انتقال المعلومات بين الخلايا و الأسماك الدسمة إضافة إلى فوائدها العديدة فهي بفضل خواصها المضادة للالتهاب تخفف حدة آلام الرأس و تكرارها كما أنها تخفف نوبات الشقشقة migraine.4-المعادن و الفيتامينات و الجميع يعلم أن الفواكه هي مناجم ضخمة للفيتامينات أما بالنسبة للمعادن فلها مصادر عديدة كالكبد و اللحم و العدس و البيض..و من المعادن الهامة و التي يكون نقصها شائعاً: 1-الزنك:له دور الإحساس بالطعم و الرائحة و القضاء على الجذور الحرة التي تسبب الشيخوخة  ثم الموت2-المغنيزيوم عنصر هام للغاية و هو أحد أدوات إنتاج الطاقة في الدماغ و نقصه يؤدي إلى تجويع الخلايا العصبية و جعلها فائقة الاهتياج و هو مهم لمكافحة الشيخوخة و الحماية من الضغط النفسي و الوقاية من ترقق العظام و صحة القلب و الشرايين و هو موجود في التمر و الصويا و اللوز.

و هكذا و كما ترون فإن موضوع الغذاء عصي على الإلمام به و يحتاج إلى مؤلفات طويلة مديدة و قد لا تكفي لتغطية جوانبه العريضة..و لكن و برأيي يكفي أن نتزود بأطعمة طبيعية قدر الإمكان و تجنب الأطعمة المصنعة و خاصة تلك الحاوية على مواد حافظة أو ملونات و استشارة الطبيب لتناول المكملات الغذائية الملائمة لعجزنا عن الإلمام الكلي بكل ما يحتاجه جسمنا و خاصة أوقات الضغط و الامتحانات بالنسبة للطلاب...و هنا من الضروري التنويه بأمر غاية في الأهمية للطلاب و هو أن الغذاء المثالي وقت الامتحانات ليس الغذاء الغني بالسكاكر و الكربوهيدرات  لأنه يؤدي إلى إفراز السيرتونين بل الغذاء الغني بالبروتينات كالبيض و اللحوم فهو ينشط إفراز الدوبامين و النورأدرينالين و هما من النواقل العصبية التي تثير الجهاز العصبي و تنشط الوظائف العقلية................و أخيراً غذاءً سعيداً..................

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق