]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عيــــــــــــون تنظــــــــر خلــــف الآفـــــــــاق ؟ .؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-27 ، الوقت: 10:26:36
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

عيـون تنظـــر خـلف الآفــاق  ؟..؟؟؟؟؟؟

بهجة فوق سواحل العيون سحرها المعاني..  
هي نظرة تمنح الراحة لأفئدة تدوخ بالانتظار..
ولكنها تبخل دوماً وتجود بها هناك خلف البحار..
فياليتنا كناهناك حتى نكون في المدى والمسار..
وراحة النفس في عيون تجلى في روعة الإبصار..
إذا التفتت أنارت الكون وفاضت بشعلة الأنوار..
تجعل الموتى تقوم وقـد أفاقت من شدة الإبهار..
ولكن لاتجود بها لأنها تعودت نظـرة الاحتقار..
عيونها بحريفقد السواحل وعمق يفور بالأسرار..
دوائرالسواد فيها بدورتسبح في بياض  كالبحار..
وعلى شطها رموش استقامت كخيوط الجيتـار..
تنعمت ورقـت وانسابت حتى بدت كالأمطـار..
وحواجب كالهلال تسبح فوق العيون في مـدار..
وخدودهامثل اللآلي تصادرمن أصداف البحار..
درر تناثرت كالندى تلمع فوق صفحة الأزهـار..
وطلعة الوجـه تلألأت كالشمس في ضحى النهار..
إذا التقت بعين عابد اتقى العين بالتهليل والإكبار..
رمز لجمال حور وخفة برشاقة مهر يعاند بالإنكار..
  

ونظراتها أبداً هي للآفاق ولاترى عيوناً بالجوار ..

ـــــــــــــــــــــ

الكاتبالسوداني/ عمرعيسىمحمدأحمد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق