]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مفاجأة دوري الأبطال

بواسطة: Abdulrhman  |  بتاريخ: 2013-04-26 ، الوقت: 21:37:29
  • تقييم المقالة:

 

شهدت ليلتى الثلاثاء والاربعاء حفلا كرويا من اجمل ما يكون , متعة كروية حظيت بالمتابعة من جميع انحاء العالم . في مختلف القارات والدول و المدن وحتى القرى . قمتان اقل ما يقال عنهما جنون كرة القدم حدث في يومين متتاليين . الدور نصف النهائي للكاس الاغلى على متسوى اللأندية الاوروبية , نصف النهائي بالنسبة لبعض متابعي الكرة المستديرة كان محسوما ، منذ اعلان القرعة  برشلونة ضد بايرن ميونخ وريال مدريد ضد بروسيادورتموند . الجميع ظن بأن النهائي سيكون اسباني خالص ، نظرا لكون طرفا النصف النهائي هما كبيرا الأسبان البرسا و الريال ،برشلونه تأهل من بوابه باريس سان جيرمان . الفريق الذي كانت انظار العالم اجمع حوله ، بعد الانتدابات الكبير التي قام بها النادي  الفرنسي . الريال تأهل من بوابة النادي التركي  جالطة سراي الفريق الظاهرة هذا الموسم في دوري الأبطال . البايرن وصل بعد ان تجاوز يوفنتوس ذهابا وإيابا ، النادي اللألماني الآخر بروسيادورتموند تأهل بطريقه درامية هدف في أخر دقيقة يحسم التأهل لهم . الكرة الألمانية شهدت تطورا كبير خلال السنوات الخمس الماضية سواء كان المنتخب الوطني او على صعيد الدوري المحلي. الألمان بفكر جديد وطريقة لعب مبتكرة تجمع فكرين مختلفين أسلوب الكرة الإنجليزية وأسلوب الكرة الحديثة كما يحلو لي محبيها تسميتها " التكي تاكا " . ليلة الثلاثاء كانت من اطول اليالي على جماهير برشلونة حيث قدم الفريق الأسباني اسوء مباراة هذا الموسم ومن سوء حظهم كانت امام البفاري كبير الألمان لا يرحم برباعية يضع البارسا مبدئيا خارج النهائي . من تابع المباراة لاحظ الحالة االلياقية و الإنضباطية في الأداء للاعبي البايرن , قدرة عالية على الضغط على حامل الكرة دون تعب . اسلوب الكرة الألمانية طغى على اسلوب برشلونة . في ذاك اليوم البرسا لم يستطع مجاراة البفاري لا لياقيا ولا بدنيا ولا حتى من الناحية الذهنية التي كانوا عليها . من هنا اعلنها البايرن رسميا الى ملعب ويملبي . ريال مدريد وما ادراك ما الريال مشى وعبر من نفس الطريق الذي مشى عليه جاره وشرب من نفس الكأس الذي شربه جاره . من امام دورتمومند يخسر من امام سوبر لفاندوسكي الاعب الذي سجل سوبر هاترك في مرمى ديغو لوبيز ، الريال بهدف وحيد ينعش اماله بقدم الدون كرستيانو رونالدو . يورغن كلوب تفوق على مورينهو من الناحية التكتيكية و الناحية البدنية. اسلوب واحد حسم القمتين أسلوب واحد طغى على أسلوبين أسلوب الكرة الألمانية حسم الأمور من امام اسلوب البرسا واسلوب الريال . النهائي حسم من تلك المباريتين وهو نهائي ألماني بحت . وجهت نظري الباريرن و دورتموند أرو العالم أجمع أن الكرة الألمانية قادمة لا محالة  الكل الموسم القادم يجب ان يستعد ونحن موعودون على دوري أبطال الموسم القادم من الممكن أن يكون الأروع في التاريخ كرة القدم !. 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق