]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شريفة في زمن الغدر

بواسطة: Nàdâ Âslï  |  بتاريخ: 2013-04-26 ، الوقت: 17:52:17
  • تقييم المقالة:

 

                   شريفة في زمن الغدر

 في عباراتها حكمة                           و في عينيها محبة                 

 في قلبها  الحنان                          و في صدرها 

 تحدت الزمان                                  و ربت الاجيال 

  كبرت أولادها                                 و علمت أحفادها

سهرت ليالي                                    و عملت أيام                  

                     ففازت بالحب و الإحترام

ساهمت في التقدم                            و تحدت الظلم

جرت وراء الحق                                   و دافعت عن المظلوم                      

                         فهل عرفتم من هي!!  

هي الحمامة البيضاء                           التي تنشر السلام

هي الطبيبة الشريفة                          التي لأمراضنا دواء

هي القاضية النزيهة                            التي للعدل محققة

هي الأم الحنون                                   التي ليس لها مثيل

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق