]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

المـــــدار حـــــــول كواكـــــــب الخــــــدود ؟.؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-26 ، الوقت: 08:34:43
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 المـدار حـول  كواكب الخـدود ؟..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كم وكم نتوه في دنيـا الخدود ونتمعن  .. بأذهان تشرد ويذهب عنها الوقار .. وإبحار في عوالم سحر وجمال يطال عنها النهار ..  رحلة حول مدار خدود استدارت كالبدر بغير عوج أو انحصار  .. تلاحق الجمال والذهول في دائرة أبدية تنتشي النفوس لها بالدوار .. درر تمازج النسمة رقةً وتجادل الحرير نعومة وازدهار  .. هي لوحة ديباج تثيـر وتنيـر وهي لؤلؤة البحار .. وعناب يفاضل الياقوت تلألئاً ويغري كصفحة الأنهار .. جوهرة مصونة تفضح الليل توهجاً قبل أن تفضح بالنهار   .               

          زمردة عالية الصفاء توشحت بنقاء الآلاء  .. نمت في صفحة بيضاء لامعة كصفاء سجنجل عالية النقاء ..  وتوهج كم يجذب القلب ويأسره بالتمني والالتقاء .. نرتقي في عوالم سحر وعجب ولا نمل من الارتقاء .. خدود هي الشمس ولها نحن الكواكب في الفضاء  .. نطوف حولها خارج الأزمان ولا نمل من الالتقاء  .. سكارى نفقد العقل في غفلة وننسى أن في الدنيا شقاء  .. والشمس تجاذب من تحب وذاك خـد يأسر القلب قسراَ بالبهاء  .. طعم قناص يلفت النظرة من أول وهلة ثم يغري من ينازع بالبقاء   .. ومن يقع في شباك القنص هو ذاك الأسير في محنة الحب والشقاء   ..  كيف نفلت من مدار يجاذب القلب دوماً وحيـارى في الحب أشقياء ..  هي غرة الطلعة تجعل شقياَ يجتهد حتى يكون في زمرة الأوفياء   .. وأصفادها محكمة والخلاص منها محال يطال السماء  .. والبعد عنها محنة وإذلال يلاحق العمر حتى الفناء  . وعجباً لمن يلوم فكيف لا يرى القيد وقد أخضب القلب بالدماء .. هي الخدود تسامت وتوهجت وأوكأت الآجال سرمداَ بالابتلاء .

ـــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق