]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثـــرثـــــرة فــــــــوق حافــــــــة الزمـــــن ؟.؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-26 ، الوقت: 05:29:13
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ثـرثرة فـوق حافــة الزمـن ؟..؟؟؟؟

الجديد قديم لأهل زمان كـانوا ..  والقديم جديد لأهل زمان هم الآن  .. ومترقب ما زال يتلهف في أعماق الأرحام .. وراحل يترصد ثم يحسب بواقي الأيام .. وبين ذاك وذاك لمن يفطن حكم وموعظة للأنـام .. المسافة من ضيق الأرحام إلى ضيق اللحود حيث تجري الأحكام .. الماضي سر من الأسرار .. كنا عند لحظة من لحظات ( كن ) ولا نذكر شيئاَ عن تلكم اللحظات .. وقادم المصير لو علمه صاحب الإدراك سر أكبر في المقدار .. والأقلام تسطر مثقال ذرة من الشرور أو الخيرات .. ملك باليمين وملك باليسار ..  فكيف تكون خطواتك أيها الإنسان في مجاهل الأخطار .. حياة ليس فيها العودة بعد الموت لتصحيح المسار .. والأقدار لا تتيح لك فرصة التكرار ..  فكن حذراَ  فأنت تطوي صفحات الأيام يوماَ بعد يوم وبيدك المصير في المشوار .. والأعمال أنت سيدها وبيدك حرية القرار .. وهناك الإشارات بسبيل يقود إلى الجنة وسبل تقود إلى النار .. وتلك السبل ما أخطرها فقد تسقطك في حفرة من حفر النـار  .. وقد تقودك إلى الهلاك .. والبشرية بغير الهداية في ظلام التخبط .. تجتهد يميناَ ويساراَ .. والاجتهاد ذاك الموت الذي يقود البعض ان يعبد صنماَ أو بقراَ أو مخلوقاَ من مخلوقات الله .. فجاء من يرشد ويشير بالإبصار .. أحمد ذلك النبي في زمرة الأبرار .. والأنبياء هم صوت نور في ظلمات القفار ..  فكم من مخدوع ضال يرى الدنيا بغاية الانبهار .. وكم من زاهد يراهـا فتنة تستحق الفـرار .. راغب يركض خلف سراب مهما جرى كان الاندثار .. وزاهـد يتوقف لعلمه بأن الدنيا ليست دار القرار .. الماضي علمه مجهول في علم الواحد القهار .. والحاضر ابتلاء مقـدر في سجل الأقدار .. والقادم إما عمل في كتاب الأبرار أو عمل في كتاب الفجار  .. وذاك يـوم عظيم تبكي له السموات والأرض بالانفطار .. فأين أنت يا أيها الإنسان في حومة تـلك الأسرار ؟؟؟  .

ــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق