]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مالذي ينقصنا لتنجح ثورتنا ؟

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2013-04-25 ، الوقت: 17:31:56
  • تقييم المقالة:

إن الأحداث التي تعصف بالبلدان العربية منذ دخول الألفية الجديدة بدءا باحتلال العراق وإسقاط نظام البعث فيه ثم ماتلاه من إنقسام الدول العربية بين محوري المقاومة والممانعة من جهة والذي تزعمته سوريا وحليفها حزب الله ومحور الإعتدال بقيادة العربية السعودية ومصر والأردن ثم تم تقسيم السودان سلة الغذاء العربي ودرعنا الجنوبي في افريقيا ليتلوها مباشرة  موجة إسقاط الانظمة بكل من تونس ومصر واليمن وليبيا وحرب في سوريا ...أطلق على هذه الموجة الربيع العربي  وماهو بعربي ...لتبقى هذه الدول التي أسقطت انظمتها ومن قبلها العراق الذي دخله الامريكان لإحلال الديمقراطية يتخبطون في أتون فوضى عارمة تعرف عند دوائر الغرب بالفوضى الخلاقة يسمونها لنا بالثورات العربية . فإذا كانت امريكا زعيمة الحضارة الغربية بكل قوتها وأستراتيجيتها قد فشلت في إحلال الديمقراطية بل وارجعت العراق الى قرون خلت وسلمته لإيران واليهود على طبق من ذهب وأحيت النعرة الطائفية بين سنة وشيعة وعرب وكرد وتركمان ومسلمين ومسيحيين وصائبة . فماذا يرتجى إذا من وراء هذه الاحداث ؟؟؟؟؟ اما ان لنا أن نراجع انفسنا بدل التمادي في الغي والهرج والمرج لماذا فشلنا ؟ فلا التغيير من الخارج نفع ولا التغيير من الداخل نجح . واهم من يعتقد ان الامر طبيعي يحتاج لبعض الوقت لترتيب البيت الداخلي والتعود على الديمقراطية والانطلاق نحو الرقي والتقدم ..فالجواب يقرأ من عنوانه . ولا عنوان للمرحلة الحالية لا الدمار والخراب وتكريسالإنشقاق بين أبناء البلد الواحد والطائفة الواحدة والقومية الواحدة .أي تفتيت المفتت وتقسيم المقسم ..فقد كانت سياسة الغرب قبل الان تعتمد سياسة الجزرة والعصا أما الأن فالعصا وحدها تكفي دون الجزرة . أين النخبة المثقفة من كل مايجري أين دور العالم في قيادة الامة .للأسف من انبرى لهذه المهمة لم يكن في مستوى الحدث وأظهر مراهقة سياسية و غباء مابعده غباء في تفسيير وتحليل مايدور حوله من احداث .رباه هل كتب علينا أن نتقاذف كالكرة بين جهلنا وتسلط حكامنا وجبروت أعدءانا ؟؟؟؟؟ ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق