]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

با ب ماجاء أن للموت سكرات (اللهم ارحم امواتنا واموات المسلمين وادخل والدى الجنه برحمتك يارب العالمين )

بواسطة: اسرة القطاوى  |  بتاريخ: 2011-05-17 ، الوقت: 15:57:01
  • تقييم المقالة:

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,فى تسليم الاعضاء بعضها على بعض وفيما يصير الانسان اليه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وصف (الله سبحانه وتعالى شدة الموت فى اربعه ايأت)(الاولى)قوله  الحق (((وجاءت سكرة الموت با الحق ))))( الثانيه)وقوله تعالى (((ولو ترى أذ الظالمون فى غمرات الموت )))(الثالثه)قوله تعالى ((فلولا أذا بلغت الحلقوم )))(الرابعه))كلا أذا بلغت التراقى ))(روى)البخارى عن عائشه رضى الله عنها ان رسول الله (ص) كانت بين يديه ركوة او علبه فيها ماء -فجعل  يدخل يديه فى الماء فيمسح بهما  وجهه ويقول ((لا اله الا الله ان للموت سكرات ))ثم نصب يديه فجعل يقول (فى الرفيق الاعلى))----------وفى البخارى عنها قالت ((مات رسول الله (ص) وانه لبين حاقنتى وذاقنتى  فلا أكرة شدة الموت لاحد ابدأ بعد النبى (ص) الحاقنه ,, المطمئن بين الترقوة والحلق, الذاقنه , نقرة الذقن ,وقال الخطابى, الذاقنه , ما تناله الذقن من الصدر --الله اعلم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق