]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السيرك السياسي القومي يقدم : بقلم .عاطف سنارة

بواسطة: عاطف سنارة  |  بتاريخ: 2013-04-23 ، الوقت: 23:56:15
  • تقييم المقالة:

وأنا  صغير لطالما حلمت بزيارة  السيرك  ومشاهدة ألعابه  المثيرة .. حركات البهلوان كانت تشدني.. ولعب النمور والاسود مع المدرب  تجذبني . وكذلك فقرة الساحر .. وطبعاً البلياتشو .. لكن هذا الحلم يتحقق لي بعد  ما كبرت ..

 

السيرك القومي لأبرز الالعاب أراها يوميا ًوأعيشها .... ما هذة الالعاب الجديدة  التي  لم تبصرها عيني من قبل  ؟؟ .. من هؤلاء البهلوانات الجدد؟؟ من هؤلاء المروضون ؟؟ 

 

انه سيرك يقدم فنوناً جديدة .. السيرك القومي للسياسة ..أنا لا أعترف بالثورة ولا مبادئها وألبس  قناعاً يدعي البطولة أمام الكاميرات .. بل وألعن الحزب المنحل والنظام الساقط .. والرئيس المخلوع ..أصنع حزباً وأقول أنه ينادي بعيش وحرية وعدالة .. وأوروض أنصارًا.. وأتقدم المشهد السياسي .. أقول أن الثورة خروج عن الحاكم ثم أمدحها اذا ما دخلتُ برلمانا او  عند حكم  فصيل أنتمي اليه فكريًا

وايدلوجياً ..

 

أتقدم المشهد الثوري في أحداث عدة وأكون في مقدمة الكادر ثورياً خالصًا  ..ثم أتواري  وأترك الشباب يُسحل ويقتل ..-  ربما لفصل الشاحن-  ..ثم أخرج علي اتباعي ببيان ثوري  يندد ويدين .. ولكن بعد أن تخليت  وتركت من دفعت بهم في وجه الخرطوش ..ليغطي اللون الأحمر ساحة السيرك .

 

أُحي الاعلام والاعلاميين وأثني عليهم في بدايات انتشاري الاعلامي ..حتي صرت كنجم سينما يظهر ليل نهار.. ثم أقف بعد ذلك نظرا لظروف مهرجان السيرك القومي السياسي وتغير ألعابه  أمام حرية الاعلام وأهدد الاعلاميين وأنعتهم بأنهم سبب الخراب ..لا لشيء سوي انتقادي وانصاري ..او انتقاد من اظن انه الحاكم بامر الله .. اطالب بالخروج علي العسكر وانتهاء حكمهم ليتسني لي السيطرة علي الدولة .. فالجيش هو خط الصد أمام التهريج بمقدرات البلد .. لا مانع أن أهدد الجيش اذا ما فكر النزول ..بل يجب أن يبعد عن هذة الالعاب الخطرة .. ويدعنا والشعب .. نروضه ونطلق العنان لالعابنا حتي لو هلك منها من هلك ..نصنع ميليشيات ولجان شعبية بضبطية قانونية .. اللجان الشعبية في خدمة الشعب.. شعارنا الجديد .. لن نترك البلد ترتع في الفوضي .. كل مؤسسات الدولة نصنع بديلا لها .. نحن نفهم الدولة الحقيقية .. الدولة العميقة سندفنها .. عميقة جدا وقريبة من اعماق الارض فلا مآل الا بدفنها ..

لا مانع اذا حدث قتل وسحل أن تقول الفلول والطرف الثالث والرابع والخامس .. الخ.. هم السبب ..

 

لا تزال العاب السيرك تتحفنا وتبهرنا وتصيبنا ذعرًا .. لا يزال التنطيط والالوان المبهرجة تتلاعب أمامنا .. حقاً لقد شاهدت ما حرمت منه في صغري من ألعاب وتهريج .. لكنها ألعاب لا تُمتع الا الاطفال .. ربما هم من تنطلي عليهم ويصدقونها ..

 

Email : at-at2007@hotmail.com

Face book: http://www.facebook.com/atef.mahmodsennara


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق