]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

النائحات

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2013-04-23 ، الوقت: 19:08:35
  • تقييم المقالة:

 

لنّائحات .................................... رأت عينى الصغيرة سيدات يبكين بخليط من البكاء والصراخ   يذهبن ويجئن يحثن التراب على رؤسهن يلطمن الخدود    كنت صغيرة ...ولكن كان الأمر مخيف   كبرت وتعلمت وقرأت ...وعلمت أن هذا معصية وهن ملعونات فالصبر هو النجاح عند المصيبة   وكبرت.....كبرت ...كبرت فوق عمرى أعمار    شهدت الفراق   بل أكثر من الفراق    انتظار الفراق   تأتيك المصيبة كالظلام يتلصص ليختلس النهار   تبدأ بالعلم بالمرض ...ثم اليأس من الشفاء ...ثم التمثيل على المريض ورفع غمام اليأس    عنه ...وكتم اعتصار الجوف حزنا ...ووضع ابتسامة كى يمكن البقاء...البقاء شهور ..أيام    ...ساعت ...فى انتظار الفراق   وتنتهى التجربة بالموت   ولكن بعد أن تكون قد هلكت الأعصاب وخرت القوى ...ومع الصبر تهدأ النفس شيئا فشيئا   ولكن تكرار التجربة ...مرة ...ومرة...ومرة ..على فترات   جعل الأمر كثير على النفس    ابتلاء عظيم   وودت حينها   أن أتفلت من قيود العقل ...من قيود العلم ...وأنسى التصبر والتعقل والتكيس   وأصيح ...بل أصرخ    أصرخ من الأعماق   على غرار سلف جداتى   بووووووووووووووو....بووووووووووووووووووو   أضع يداى على رأسى وأذهب وأجىء   أبكى بصوت عالى    أندب   نعم أندب   أفقد الأحبة حبيب ورا حبيب   ولاأجد صب ولاطبيب   يامالكين العقول...خذوا عقلى ودعوا لى قلبى    أين أجد من يحبنى بلا مغزى    أين أجد من يقف بظهرى يحمى غيبتى   أين أجد من يتلهف على رؤيتى دون شهوة   من يمتد حبه لنسلى   أين أجد من تسرى أنفاسه حنانا لايُشترى ولايُباع   ليتنى أستطيع فقد سيطر علىّ عقلى حتى هلك جسدى  ولكن  أيها الزائر الذى ألفت عشى ..لاأحبك ...فارقنى ..ماذا أفعل كى تنسانى وتفارقنى ...هوينة  حتى لو كانت بضع سنوات مجرد سنوات.......تقوى فيها نفسى على مزيد من الصدمات 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق