]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لن أستغيث

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-04-23 ، الوقت: 17:38:01
  • تقييم المقالة:

 

لن أستغيث

لن أطلب طبيبي مستعجلا

ولاأهتف لأعوان الحماية

ولاأهل التدخل السريع

ولااهلي  ولاأهلك

ولن أستجدي أحدا بعد اليوم

قررت حبيبتي

أن أفك قيدي

بأظافري بأسناني وأستريح

أنا آخر رجال (صوموراي) أموت

عزيزا مرة واحدة بحياتي

وأموت

لن أكتب فيك شعرا

لن أتسكع مجددا تحت عتبات الواجهات

والنوافذ الموصدة

لن أسمح لعيني تسجيل تأبين

مثواي الأخير

قررت أخيرا كالنسر

على قمة الوحدة منتشى بوحدته

يموت بالوحدات

وحدة

وحدة

يموت ساديا

ويمضي دون لفظا

ولالحظا

ولا إشارة

 ولاأنك أنت الجانية

صامتا

يجتاز انظار الحقد والحسد

وغيرة الأصدقاء

صامتا يقتص من قلبه

صامتا دون كلمات

دون غيتار

دون تصفيف شعر

ولا تاج

ولا طيلسان

راجلا

يحارب طواحين الهوى

والهواء

لن أجعل أحدا يرثل علي بعض الآي

ولايكرمني بطقس الدفن

ويذكرني بخير

ولايولي وجهه أحدا حين أصارع

(الظلمة )وحدي

ولاأرعينية

ولاعرجون ثمر

ويوردوني بموسوعة

وكتاب

ولاإكليل غار وآس

وظفيرة شعر عشيقة

كنت أعررفها

حرقت جسدي من أجلها

أخفيت دمعي على أمي من أجلها

خانتني من أجلها

أحبتني من أجلها

كرهتني من أجلها

فارقتني من أجلها

كررت خديعتي من أجلها

مسحت شعري مجددا من أجلها

أريد أن أطبق علي ظلمتي وحيدا

وأعبر الى أفول لايؤوب منه مهاجر

الى عباب أبواب الغسق

لاتكذبين على رفيق ولازوج

ولاعلى أهل

انك لك في الرفاة ذكرى

ولاإسم جدتك التي تحملينه

حملت كل شيئ معي

وأعددت للرحلة منذ عرفتك

ولم يعدلك مني سوى

وقت الإنتظار


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق