]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لويس سواريز .. يمارس العنصرية بشكل غريب

بواسطة: مصطفى كمال  |  بتاريخ: 2013-04-23 ، الوقت: 16:34:54
  • تقييم المقالة:

 

مشهد رأيته فى مباراة تشيلسى السابقة مع ليفربول , اعاد الى ذهنى حادثة سابقة حدثت فى احدى مباريات الدورى الهولندى عام 2010 بين فريقى اياكس امستردام و ايدنهوفين . الشىء المشترك فى هاتين الحادثتين هو ان البطل واحد , الا وهو اللاعب الاوروغويانى لويس سواريز , حيث كان قد قام بعض اللاعب الهولندى ذو الاصول المغربية " عثمان بقال "  فى رقبته ادت الى خروج اللاعب من المباراة للعلاج , وتعرض سواريز للايقاف لمباراتين و انتهى الامر . الا ان هذه الحادثة ظلت عالقة فى اذهان الكثيرين . اتهم سواريز بالعنصرية لكن سرعان ما نسى الموقف . وانتقل اللاعب الى الدورى الانجليزى ليلعب لنادى ليفربول العريق .

و تمر الايام و تعود اتهامات العنصرية لتشير الى لويس سواريز , حيث اتهمه مدافع نادى مانشستر يونايتد باتريك ايفرا بانه استخدم تعبيرات و سلوكا يسىء اليه اساءة عنصرية , وصدق الاتحاد الانجليزى على هذه الاتهامات و تمت معاقبة لويس سواريز بالايقاف .

لكن فى هذه المرة عادت الى الاذهان حادثة لويس سواريز السابقة , ليوصف بعدها بالهمجية و العنف و ممارسة العنصرية لفظيا و جسديا , وكلها اتهامات صحيحة تشير الى سلوك اللاعب الغير سوى , حيث ان سواريز يعتقد انه طالما يسجل الاهداف فانه حر يفعل ما يشاء يمارس عدوانيته لفظيا باستخدام الفاظ و حركات مسيئة , بل جسديا عن طريق العض , حيث تم تشبيهه بالحمار ذو الاسنان التى يستخدمها فى قضم العشب , وعلى الرغم من ان الحمار كائن مسالم الا ان هذا التشبيه يوحى بان سواريز لا يستخدم عقله فى التفكير بل يتصرف بمنهج حيوانى .

وكغيرها من قضايا العنصرية و هذه العينة التى تمتلىء بها ملاعب اوروبا , ولا نجد تحرك من الاتحاد الاوروبى او عقوبات رادعة من رابطة الاندية , او الاندية نفسها تجاه لاعبيها , فكانه لان اللاعب الافريقى او صاحب البشرة السمراء او صاحب الاصول العربية توجه له رسالة غير مباشرة " نحن لا نحبك هنا .. اذا اردت البقاء تحمل الاهانة و لا تشتكى " .

والغريب فى حالة لويس سواريز انه ليس اوروبيا , ليس نورديا اشقر ذو عيون زرقاء , بل هو لاعب لاتينى مثله مثل مئات اللاعبين من امريكا اللاتينية المحترفين فى اوروبا , فهو مثله مثل لاعبى افريقيا او اسيا , ليس من العرق النقى ( من وجهة النظر اليمينية المتطرفة فى اوروبا ) فلماذا تصدر منه هذه الافعال و السلوكيات ؟ ماذا رأى منهم حتى يعاملهم بهذه الطريقة ؟!

وتعود نفس القصة لتتكرر فى 2013 و يستخدم لويس سواريز نفس الاسلوب الهمجى ضد ايفانوفيتش لاعب تشيلسى , وتقوم الدنيا لانه لاعب اوروبى ابيض البشرة ( ولم تقم بنفس الدرجة مع ايفرا الفرنسى صاحب البشرة السمراء ) ونرى اعتزارا لاول مرة من اللاعب , فما الخطب ؟ من رأيى المتواضع ان هذا اللاعب يعانى من مشكلة نفسية فى سلوكه , ويجب عرضه على اخضائى نفسى , لا اقصد الاهانة , انما لعدم تكرار هذه المواقف التى طالما لم تكترث لها اوروبا .

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق