]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

العمر

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-04-22 ، الوقت: 15:11:15
  • تقييم المقالة:

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعـن ماله من أين أكتسبه وفيـم أنفقه وما عمـل فيما علم )

أسئله  مطروحه على العبد هل فكر يوما بالإجابه ؟ وإذا أجاب العبد فستكون الإجابه دائما (هو إحنا بنعمل إيه يعنى الحمد لله إحنا ناس شقيانه وبتتعب ده إحنا غلابه) هل فكر الإنسان حقيقة فيما يضيع من عمره  وهل فكر فى زهوة شبابه التى يسىء إستخدامها دون أن يدرى؟ ..إذا قمت بإختبار  الشباب عن أحدث التقنيات والألعاب وأحدث الأزياء والإكسسوارات والماكياجات والمسسلسلات والأفلام العربيه وغير العربيه فستكون الإجابات رائعه للغايه بل وربما يجتاز الشباب أصعب الإختبارات ..من أين أتت هذه الإجابات والمعرفه ؟هل يتأتى للإنسان معرفة كل هذا دون إهدار لوقته وبذل جهود فى الإلمام بهذه المعلومات ...هل شعر الإنسان بقيمة هذا العمر الذى يفنيه فيما ليس فيه فائده ..هل إذا سأل الإنسان فى مجاله الذى إختاره لنفسه هل يكون على درايه كافيه به ؟ بل إن ما نعانيه اليوم هو فجوه بين ما تعلمناه وبين ما نمارسه ..أى أن الإنسان خلال دراسته يكتسب معلومات لا يمارسها فى حياته العمليه بل وإنه خلال سنوات دراسته لا يهتم بإكتساب معرفه بل إن سنوات الدراسه ما هى إلا مجموعة سنوات ينجح فى نهايتها دون أن يكون على علم بما تناوله فيها ،فهذه السنوات بالنسبة له ما هى إلا سنوات ضائعه بلا جدوى ثم يكون المخرج من هذا الموقف هو إلقاء اللوم على المجتمع بعدم إتاحة فرص العمل فلا جدوىمن إكتساب المعرفه ...هل فكر الإنسان فى إستغلال ما يتناوله فى سنوات الدراسه  بطرق مفيده وإن كان أبسط هذه الطرق هو تعليم غيره؟ ..هل فكر بأن يعمل فى مجاله وإن كان بمعاناة منه فى البدايه؟ ...وهل إذا أتيح له العمل فى مجال آخر هل فكربإدخال مهارات جديده فى هذا العمل من خلال دراسته السابقه؟....إن الهروب من الواقع وإضاعة العمر والشباب فيما لا ينبغى وما لا يجدى لن تكون عاقبته مقتصره على الدنيا فقط بالتخلف وعدم التطور بل إنه يشمل الأخره بالحساب على ما ضاع وما أهدر دون فائده ...فلن تكون الإجابه فى الأخره بسيطه أو سهله بل إن هذا الإمتحان يشمل كل الأيام  التى أهدرت  دون مراعاة من الإنسان أن يكتسب شيئا مفيداأو أن يقدم شيئا مفيدا يكون له عونا على إجتياز الإختبار الأعظم فى الأخره  


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق