]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حقيبة الشفرة النووية

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-04-21 ، الوقت: 14:20:40
  • تقييم المقالة:

 

حقيبة الشفرة النووية

ألفتنا الطبقة الحاكمة ,كيفما كانت طبيعة حكمه,يحمل حقيبة أينما رحل وأرتحل,تسميها العامة الحقيبة الدبلوماسية,وبعدها حقيبة له فيها مآرب أخرى.لكن الدول الكبرى تحمل قادتها حقائب لشفرتها النووية,وبما انا نحن الدول العالم الثالث ليست لنا من مثل هذا القبيل نتمثل بأصحاب من يملكون...,نحن نملك كنوز قارون وشفرات الأرصدة البنوك السويسرية,وكأن حكامة منقوصة عندما تجد رئيس تلك الدولة الأوروبية وهو متمسك بحقيبته الإلكترونية ,وكأنه يحمل ثقته بيده,اما نحن نمسك الصفقات المشبوهة,وبذر المزيد من المال العام لتلميع صورنا بالخارج,يكفي حتى القرن الفائت كنا نشري جوائزنا الفنية والثقافية وحتى الرياضية ,كيما نظهر في المحافل بأن ثقافتنا بخير وفنوننا بخير.لاشيئ في العالم الثالث يأتي هكذا كل شيئ تراه وثمنه حتى الجوائز والتكريمات التي تقدم للوفود وللشخصيات كيما تظهر في الصورة,لكنها سرعان ما تخبو ,ليست لاطعم عندما يدرك بأن جائزته وتكريمه كان على حساب المثقف والفنان والأديب والدبلوماسي الأصيل.صحيح كنا على وشك ان نحمل كالناس الكبار حقيبة الشفرة النووية الإلكترونية ,لو لا لعنة ذاك الراعي ,عفوا ذاك الجاسوس البريطاني الذي أشترى شويهات وحسبته الخلائق بأنه مجرد راعي لكنه كان يرعى معمل عين وسارة النووي ونقل كل صغيرة وكبيرة الى شتى أنحاء العالم وكشفنا الله يكشفه ,بأننا بدأنا نفكر صح ,قبل ان يفتح مصراعيه الى كافة المراقبين الدوليين,وتغير أسمه نهائيا الى مفاعل الحياة.المهم ,لايهم مادمنا نحمل شفرة بطاقة الشفاء ,وشفرة بطاقة سيم ,وشفرات أخرى فلابأس كل عام ودبلوماسينا ومرؤوسينا من البحر الى النهر يحملون حقائب بشرط الا تكون مثل حقائب الدول الكبرى ,حقائب الشفرات النووية بيد الرئيس الأوروبي والصيني والأمريكي والسوفياتي وليس بيد عمرو......!!!!!!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق