]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

الكارثة أو الإنعتاق

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-04-21 ، الوقت: 06:31:39
  • تقييم المقالة:

الكارثة أو الإنعتاق

 

تصل الشعوب المقهورة إلى لحظة يأس ...كما تظهر في حياة العديد من الأفراد..

لتفاقم الهموم في حياتهم الخاصة..

و قد نقيّم ما ينجر عن هذه الحالات الجماعيّة أو الفردية بمنطق الرّصانة و التعقّل و التخلّق..

قياسنا و مرجعنا القاعدة الأخلاقيّة - الدّينية..

فنستنكر هذه السلوكات أو تلك..لكن الوضع أخطر..

و القضيّة أعمق إشكالا و أكثر تعقيدا..

إنّ التراكمات الإقتصاديّة و الإجتماعيّة و حدّة الحيف و الظّلم و القهر و الإستبداد ..قد تجعل من الشعوب التي ظلّت عقودا من الزّمن ساكنة و كأنّها جثّة هامدة ..تنتفض بكل شراسة ، فتكسّر كلّ أشكال القيود الإخلاقيّة و الإجتماعية و المدنيّة...فتثور كالبركان الذي نبّه ميئات المرّات عن اقتراب موعد إنفجاره..

حينئذ تكون الكارثة أو الإنعتاق.

 

***************أ. جمال السّوسي ***

 

( رسائل في الصّميم )


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق