]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إستنساخ الشخصيه

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-04-20 ، الوقت: 18:17:16
  • تقييم المقالة:

الشخصيه العنيده والشخصيه المتكبره والشخصيه القويه والشخصيه الضعيفه وغيرها هى صفات للشخصيه يختلف  بها كل فرد عن الآخر ولكن  ما معنى أن يكون للشخص شخصيته  الخاصه المميزه التى تستحق التقدير؟ ولا يشترط أن يكون هذا التقدير من قبل الأخرين ولكن التقدير من قبل الشخص لذاته ...المعنى هو :هل كل فرد فى هذا المجتمع صنع من نفسه شخصيه مختلفه لها طابعها وكيانها الخاص التى عندما يراها هو نفسه يشعر بالتقدير لذاته ويرى أنه قد قدم شيئا لنفسه أولا ثم لمجتمعه ....هل إذا نصب الشخص نفسه حكما على ذاته فبماذا يحكم ؟ إن ما يعانيه الأفراد اليوم هو التكرار أو الإستنساخ للشخصيه ...فالكل يرتدى جلباب الآخر دون تبديل أو تغيير ....فالزوج يفرض فكره على الزوجه والزوجه تفرض فكرها على الإبن والإبن يفرض فكره على أصدقاءه فنجد أن النتيجه فى النهايه ما هى إلا شخصيه واحده قد تكررت دون تغيير أو إبتكار ...ونجد الفتاه تتقمص شخصية الفنانه التى تحبها أو ما شابه ذلك ...كما أن ما يعيشه الناس من أحداث عامه أو ما يشاهدونه فى الأفلام أو غير ذلك عاملا مساعدا فى هذا التكرار...

إن على الفرد أن ينسلب من كل مايدفعه إلى التكرار وعدم الإبداع . ..فالرسل عليهم السلام قد إتفقوا فى دعوتهم لعبادة الله الواحد الأحد ولكن إختلف كل منهم فى كيفية الدعوه وفى الأسلوب الذى يدعو به ....والصحابه رضوان الله عليهم قد إجتمعوا على التقوى ولكن كل صحابى قد أثرى الإسلام بطريقته  وكان كل منهم ذا طابع خاص وكانوا عابدين خاشعين لله عزوجل يحاسبون أنفسهم قبل أن يحاسبهم الله عزوجل ..وقد كانت أقوالهم مأثوره وأفعالهم تصنع أمم...

 إذا نظر الشخص إلى نفسه فى المرآه فماذا يرى ؟يرى شخصا قد تأثر بكل ماحوله فتحجر ولم ينتج بل يكرر أخطاء غيره حتى أصبح الناس جميعا على نمط  واحد من الأنانيه والماديه وإنهيار المثل والقيم ...فتصبح معرفة الشخص الواحد هى معرفه للمجتمع بأكمله ..بل وأصبحت الصوره المشوشه للمجتمع هى الطبيعه والعاده ..

فقد أصبح الفرد مجموعه من الأحداث الروتينيه المتكرره  من الوظائف الفسيولوجيه الطبيعيه التى لا دخل له بها فضلا على مجموعه من الأحاديث الساذجه التى لا قيمة لها بالإضافه إلى مجموعه من الأعمال لكسب قوت يومه ...وعلى هذا فإن المجتمع اليوم  هو أعظم نتائج الإستنساخ ...


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق