]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

** ( حُصونُ شيما ) **

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-04-20 ، الوقت: 17:18:42
  • تقييم المقالة:

** ( حُصونُ شيما ) **

..............................

قدٌ وفاهُ وقلبُ شيما حُصونُها .. وكذا الجبينُ وفي العيونِ قََصِيَدتي

موتي بغيظكِ يا ظُنوني واسمعي .. نبضُ الفؤادِ حَديثُه أنْ تصْمُتي

قدْ طال صبْريَ والحصونُ منيعةُ .. قدْ بتّ أحصدُ بالحنينِ شَقاوتي

منها الصدودُ وقلبُ قلبيَ عالقُ .. ما عاد صبريَ ترتضيه صَبابتي

ما بتُّ أخشى أنْ يَموتَ سَقيمُها .. فالعشقِ كرٌ .. والفرارُ مُصيبتي

حتماَ سأفتحُ بالقصيدِ حُصونَها .. كي يعلمَ العُشّاقُ ظُلمَ حَبيبتي

كي تفهمَ الشيماءُ أنّي طبيبها .. وبهاءُ حرفيَ في القصيدِ مَهارتي

..............................

عمـــ المليجي ـــرو

مصـــــر 20/4/2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق