]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حــــــــــوار مـــع الليـــــــــــل ؟.؟؟؟؟؟؟

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-04-20 ، الوقت: 08:00:09
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

حـوار مـع الليــل   ؟؟..؟؟؟؟؟؟

قال:

أتبكي أنت يا ليل وأنت واحة كل من يبكي .. فقال ويحك يا هذا وهل من يجيد البكاء مثلي .. وأنا جملة أحزان لأنفس أودعت أسرارها عندي .. تراكمت آلامها حتى جعـلت رفوفها صدري .. تنشد الراحة عندي وتحتمي بجملة عطفي .. فكـم أشغلت نفسي بهموم الناس حتـى نسـيت أمـري .. وكم هالني من يرتجي الأحضان فلا يجـد إلا ذاك حضني .. يخفي الدموع خلف ستاري فأمسح الدمع له بكفي .. ثم أواسيـه بصمت فيجد النوم في صمتـي .. وفي غفلة انزع الحزن من جفنه فينام غريراً مثل طفـلي .. ثم أبكي بعـده في ملل لأنه أودع الأحزان جفنــي ..  ونعت سـواد كان نعتي لأني جعلت السواد لبـسي .. ولو كنت أبكي مثلهم في جهار لفضحت سـري .. ولكني تخفيت تحت ستاري وجعلت لأسرارهم قبــري .. فأنا الليل ذاك الوكر لنفوس جعـلت لأحزانها دمعي .. أبكي وأنفس أودعت آلامها ثم نامت لأنازع الحزن وحـدي . وإذا أقبل الفجر تناست وحزنها ما زال في الجـوف يغـلي .ــــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمـد أحمـد

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق